امانة مجلس الوزراء تجيب على السماح لمنظمة مدافعة عن المثليين بالعمل بالعراق

( المستقلة).. نفت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي يوم الجمعة السماح لمنظمة مدافعة عن حقوق المثليين بالعمل في العراق.

وقالت الأمانة في بيان لها اليوم الجمعة ، إنها “تنفي السماح لمنظمة كوير المدافعة عن المثليين بالعمل داخل العراق”.

و”عراق كوير” هي المنظمة الوطنية الأولى والوحيدة المعنية بحقوق المثليين في العراق، رغم عدم منحها الإجازة للعمل في البلاد.

وتأسست المنظمة في آذار/مارس 2015 من قبل أمير عاشور وهو أيضاً مديرها التنفيذي، وفق ما ورد في موقع المنظمة على الانترنت.

وكان مسلحون مجهولون قد أقدموا، الأربعاء، على قتل شخص “مثلي” باسلحة كاتمة في مدينة الصدر ببغداد تاركين إلى جانب جثته “رسالة تنبيه” ما أثار مخاوف من أن يكون الحادث مقدمة لعمليات اغتيال تطال مثليي الجنس في العراق. 

يأتي الحادث بعد أيام من رفع بعثة الاتحاد الأوروبي في بغداد رفع علم المثليين فوق مقرها بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المثليين، وذلك للمرة الأولى في تاريخ العراق.

وأثار رفع العلم ردود فعل غاضبة واسعة من أحزاب سياسية عراقية، معتبرة بأن هذا الأمر يتعارض مع تقاليد المجتمع العراقي المحافظ.

وتقول المنظمات المعنية بحقوق الإنسان إن مثليي الجنس عرضة للقتل في العراق على يد مسلحين مجهولين منذ سنوات طويلة. 

وفي 3 مارس/ آذار الماضي، أشادت السفارة البريطانية بالعراق عبر “تويتر”، بما قالت إنه “اعتراف” الحكومة بحقوق المثليين في البلاد.

التعليقات مغلقة.