امانة بغداد تقوم وتثمن مقتنياتها الذهبية تمهيدا لعرضها على الجمهور

بغداد ( إيبا )..أعلنت أمانة بغداد عن إكمال عملية تقويم وتثمين مقتنياتها الذهبية والفضية التي تحتفظ بها منذ العهدين الملكي والجمهوري تمهيداً لعرضها على الجمهور في احد المتاحف التراثية الذي تعتزم انشاءه .

وقال مدير عام العلاقات والاعلام حكيم عبد الزهرة في بيان صحفي ان ” اللجنة التي شكلت بأمر من وزير السياحة والآثار بناء على طلب امانة بغداد اكملت بحضور مدير عام هيئة الآثار والتراث في وزارة الثقافة فوزية المالكي عملية جرد وتصنيف وتقويم وتثمين المقتنيات الذهبية والفضية التي تحتفظ بها المديرية العامة للعلاقات والاعلام في امانة بـغداد التي يعود تاريخها الى العهدين الملكي والجمهوري وكانت جزءاً من معروضات المتحف البغدادي ” .

وأضاف أن ” اللجنة خرجت بعدة توصيات ابرزها اهمية هذه المقتنيات الذهبية والفضية وضرورة الحفاظ عليها لكونها جزءاً من الموروث البغدادي الاصيل وتاريخ امانة بغداد وتمثل حقبتين مهمتين من تاريخ العراق (الملكية والجمهورية) كما انها تعكس ابداعات  وفنون وحرفة المختصين في المجال التراثي الذين تزخر بهم مدينة بغداد منذ القدم ”  .

وبين أن  ” اللجنة اقترحت عرض هذه المقتنيات في دار تراثية تكون بمنزلة متحف بعد ان يتم تأهيلها وتهيئتها وتجهيزها بالخدمات والمستلزمات المطلوبة او من خلال المتحف الجديد المقترح انشاؤه والخاص بأمانة بغداد الذي سيضم مجموعة كبيرة من المواد والآثار والمقتنيات التي تمثل تاريخ بغداد ورموزها واعلامها وشخصياتها الوطنية المؤثرة الى جانب جناح خاص بالسيارات الملكية التي تحتفظ بها الأمانة في ديوانها ” .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد