اليوم .. الانتخابات التمهيدية لسباق الرئاسة الامريكية

غازي المشعل
ولاية ايوا – الولايات المتحدة

تنطلق عصر اليوم الاثنين الاول من شباط / فبراير ، في عموم ولاية ايوا في الغرب الاوسط الامريكي ؛ الانتخابات الداخلية التمهيدية للحزبين الرئيسين : الديمقراطي والجمهوري .. وذلك لدعم وترشيح مرشح واحد من كلا الحزبين لخوض المرحلة النهائية للانتخابات التي تجرى في الاسبوع الاول من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم .

وتفتح ابواب اكثر من الف مركز انتخابي في عموم الولاية في الساعة السادسة والنصف مساءً بالتوقيت المحلي ولمدة نصف ساعة فقط .. كمرحلة اولى على ان تجرى نفس الانتخابات في وقت لاحق في كل من ولايتي نيوهامشاير الشرقية وكارولاينا الشمالية..

وتبرز اهمية هذه الانتخابات على انها مؤشر هام على اتجاهات المؤيدين والداعمين لمرشحي كلا الحزبين ؛ وفي المقابل فان هذه الانتخابات غير رسمية وغير ملزمة لقيادات الحزبين على الاطلاق .. ومن المتوقع وبشكل مؤكد ان عددا كبيرا من المرشحين الحاليين من كلا الحزبين سينسحبون من السباق الانتخابي عقبها حيث انها تعطي لكل مرشح موقعه الطبيعي في الترشيحات الاولية .. وتحظى العملية بتغطية اعلامية محلية وعالمية واسعة النطاق رغم انها لا يعتد بها من قبل الحزبين بشكل رسمي او كأمر نهائي .. ولا تشكل نتائجها الزاماً للحزبين لتسمية المرشحَين الرسميين الذين سيخوضان الانتخابات النهائية نهاية العام الحالي ..

اخر استطلاعات الراي واتجاهات الراي العام في المعسكرين والتي تابعناها مساء هذا اليوم بتوقيت الولاية – فجر الاثنين بتوقيت العراق .. وبعد اخر المناظرات العامة التي انتهت يوم امس تؤكد فيما يخص جانب الحزب الديمقراطي .. تقدم المرشحة هيلاري كلنتون وزيرة الخارجية الامريكية السابقة على المرشح المستقل والمحسوب على الديمقراطيين بيرني ساندرس بفارق ضئيل يصل الى ثلاث نقاط حيث تحظى كلنتون بتاييد 48% من اعضاء الحزب الديمقراطي .. فيما يحظى ساندرس بتاييد 45% منهم .. اما المرشح الثالث وهو السناتور اومالي فانه يحظى بتاييد 3% من اعضاء الحزب الديمقراطي فقط .. يذكر ان اهتمامات المرشحين الديمقراطيين وبرامجهم تمحورت على السعي لجعل التعليم العالي مجانيا ودعم شبكة الحماية الاجتماعية والتامين الصحي ورعاية الاسرة والتشديد في منع حيازة او استخدام انواع الاسلحة كافة وبقية الامور الداخلية التي تمس حياة الامريكيين العاديين.

اما في الجانب الجمهوري فان اخر استطلاعات الراي تشير الى تقدم المرشح المثير للجدل الملياردير دونالد ترامب بنسبة 25% يليه السناتور تيد كروز بالمركز الثاني وبنسبة 22% والسناتور ماركو روبيو ثالثا بنسبة 18% ..ومن ثم الدكتور بين كارسن وبعده حاكم ولاية فلوريدا جيب بوش..ومن ثم المرشحون الخمسة الباقون بالمراتب الدنيا..علما ان ترامب كان قد امتنع عن الاشتراك في اخر مناظرة تلفزيونية عصر الجمعة الماضية نظمتها شبكة فوكس نيوز الاخبارية الامريكية ..

وكما قلنا في حلقاتنا الاربع حول الانتخابات الامريكية عبر وكالة الصحافة المستقلة فان برامج المرشحين الجمهوريين تتعارض بنسبة 100% مع برامج الديمقراطيين حيث يركز الجمهوريون على اعادة قوة امريكا العسكرية والسياسية .. ودعم اسرائيل بلا حدود والاستمرار بالعقوبات على ايران ومحاربة التطرف والارهاب الاسلامي والحد من انتشار الدين الاسلامي وبناء المساجد داخل الولايات المتحدة !! وتقييد الهجرة الشرعية وغير الشرعية واباحة حمل وحيازة واستخدام السلاح الشخصي والغاء الضمان الصحي الذي قرره الرئيس الديمقراطي الحالي باراك اوباما ..وتحديد وتقليص نظام الضريبة المعادة .. وغيرها دون ان يولوا اهتماما لمشاكل المجتمع الامريكي المتفاقمة .. وقد تصاعدت الحملات الاعلامية مؤخرا ؛ سواء بين مرشحي الحزبين او حتى بين مرشحي الحزب الواحد واستخدمت فيها شتى الشتائم والاتهامات والمثالب والمواقف الشخصية لجميع المرشحين عبر تواريخهم وسيرهم السياسية والمهنية والتجارية ..
جدير بالذكر ان القوانين الامريكية تحتم على الحزبين .. او اي شخص مستقل اخر تقديم ترشحه الرسمي قبل يوم الثامن عشر من تموز يوليو القادم تمهيدا لاجراء الانتخابات يوم الرابع من شهر تشرين الثاتي / نوفمبر القادم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد