الرئيسية / رئيسي / الوطنية يدعو الى استقالة الحكومة وتشكيل حكومة تصريف اعمال

الوطنية يدعو الى استقالة الحكومة وتشكيل حكومة تصريف اعمال

(المستقلة).. دعا أئتلاف الوطنية  رئيس لوزراء لتقديم  استقالة الحكومة وتشكيل حكومة تصريف اعمال لا ترشح في الانتخابات القادمة وتهدئ الاوضاع وتضع سلامة الانتخابات ونزاهتها كهدف اساسي ومركزي لها.

وقال الائتلاف في مؤتمر صحفي عقده اليوم نكرر دعوتنا للقوى السياسية والشخصيات المشتركة في الوزارة الى الانسحاب من مجلس الوزراء وندعو كذلك رئيس مجلس الوزراء لتقديم استقالة وزارته، ونطالب مجلس النواب ان يقبل هذه الاستقالات ويعمل على تشكيل حكومة تصريف اعمال تناط بها مسؤولية أجراء الانتخابات فقط.

واعتبر ان الحكومة الحالية ” تمادت” في تصرفاتها، وتراجعت قدراتها في ادارة البلاد الى حد مخيف وخطير، وفشلت بأمتياز سياسيا،ً وامنيا،ً وخدمياً، معرضة وحدة الشعب العراقي الى الخطر.

واشار الى ان الحكومة رفضت كل اشكال الشراكة الحقيقية، والمصالحة الوطنية، وحجمت دور رئاسة الجمهورية والقضاء العراقي و تحاول إسقاط مجلس النواب بالكامل وعمدت الى تجاهل كل المطالب المشروعة التي عبر عنها المواطنون في مظاهرات، واعتصامات سلمية، شملت كل العراق منذ شهر شباط عام 2011 اي بعد اقل من عام على ما وصفه بـ”اغتصابها للحكم “في العراق، ولاتزال مستمرة حيث وصفتها الحكومة بأنها حواضن للارهاب، متناسية ان سياستها التي بنيت على الطائفية السياسية، والتهميش، والاقصاء، هي حاضنة الارهاب الحقيقية، وليس المتظاهرون السلميون.

وذكر ان كل هذا يجري والعراق يقف على ابواب انتخابات تقرر مصيره، وفي ظل ترد خطير في الامن يتمثل في الانفجارات اليومية،  وسفك الدماء الزكية، وتوترات تتصاعد، وتتجذر تداعياتها المدمرة. بالأضافة الى التهجير المستمر لألاف العوائل في محافظات العراق .

واعتبر انه من غير المعقول ان تجري الانتخابات في ظل هذه الاوضاع ،منوها الى ان السيد مقتدى الصدر حدد خطورة نهج هذه الحكومة، واستغرب السيد عمار الحكيم تصرفاتها في استحواذها على الميزانية، وحذرها مسعود البرزاني من إهانة الكورد، والعراقية وجماهيرها لاتزال تشكو من التعسف ضدها وقمعها.حسب تعبير الائتلاف الذي اتهم الحكومة بأستهدافه بشتى الوسائل “غير المشروعة”.(النهاية)

اترك تعليقاً