الرئيسية / عامة ومنوعات / الوسط الفني يودع عبد الهادي المبارك الى مثواه الاخير

الوسط الفني يودع عبد الهادي المبارك الى مثواه الاخير

بغداد ( إيبا )..وسط حشد اعلامي وفني مهيب ودع الوسط الفني في العراق رمزاً من رموز الابداع والعطاء الثر على مدى اجيال انه المخرج العراقي الكبير عبد الهادي المبارك الذي وافته المنية عن ( 77 عاماً ) وهبها ليحفر اسماً من نور في سفر السينما العراقية عبر انتاج غزير كماً عميق مضموناً ما ترك من فراغ سيكون من العسير ملؤه كون الراحل حالة استثنائية بأمتياز ولن تتكرر .

 وجرى تشييع الجثمان من بناية المسرح الوطني الى حيث مثواه الاخير ليودعه احبته ومريديه ومعجبيه .

 وعبد الهادي المبارك مخرج سينمائي معروف كان من اوائل المساهمين في تأسيس اول تلفزيون في الشرق الاوسط والعالم العربي و (تلفزيون العراق ) في العام 1956 اخرج العديد من الافلام السينمائية اولها فيلم ( عروس الفرات ) في العام 1957 لتتواصل رحلة ابداعاته وصولاً الى اواخر الثمانينات فكانت اشهر افلامه ( بديعة ) و( الحب كان السبب ) .

كما ويعد ممن اسهموا في تشكيل صناعة السينما في العراق حيث شارك كعامل كلاكيت في اول فيلم روائي عراقي انتج عام 1948 للمخرج الفرنسي اندريه شوتان وكان من بطولة ابراهيم جلال كما وعمل كومبارس في فيلم ( ليلى في العراق ) للمخرج المصري ( احمد كامل مرسي ) الذي انتج اواخر الاربعينيات ومساعد للمخرج التركي عمر عكاظ في فيلم ارز وقنبر عام 1950 .وفي الستينيات عمل مديراً عاماً لتلفزيزن كركوك اضافة الى اخراجه العديد من المسلسلات ابرزها مسلسل (عيونها والنجوم ) الذي كتبه عادل كاظم ومسلسل  (الرجل الذي احب  ) للكاتب صباح عطوان ثم مديراً مفوضاً لشركة بابل للانتاج السينمائي والتلفزيوني في منتصف ثمانينيات القرن الماضي .(النهاية) 

اترك تعليقاً