الوائلي : اخفاق مجلس النواب في التصويت على تعديل قانون هيئة النزاهة ظاهرة خطيرة تؤسس لفساد أخطر

بغداد ( المستقلة)..عد النائب المستقل شروان الوائلي اخفاق مجلس النواب في التصويت على تعديل قانون هيئة النزاهة بسبب اعتراض الكتل السياسية على فقرة كشف الذمم المالية للمسؤولين بالظاهرة الخطيرة وانتكاسة مؤلمة لجهود مكافحة الفساد .

واوضح الوائلي في بيان صحفي أصدره مكتبه الاعلامي ” أن جميع الكتل السياسية تنادي بمحاربة الفساد وضرورة الكشف عن المفسدين ولكنها فشلت في اقرار هذا التعديل الذي يساهم بمكافحة الفساد ويحد منه بصورة كبيرة, بعد أن اضفنا الفقرة رقم خمسة التي تلزم المسؤولين بكشف ذممهم المالية” .

وبين” ان التصويت تم للمرة الثانية مع استياء الكتل السياسية في البرلمان لأن هناك المئات من المسؤولين التنفيذيين والبرلمانيين والموظفين من الدرجات الخاصة مشمولين بكشف ذممهم المالية حيث يقضي التعديل بأيقاف الرواتب بعد مرور 30 يوماً من تاريخ اعلام الشخص بلزوم الكشف عن المصالح المالية وفي حالة عدم الاستجابة تعد اخفاء معلومات الزامية عقوبتها السجن او الحبس او الغرامة

وأشار إلى إن هذا التعديل جاء بناء على طلب من هيئة النزاهة لوجود مسؤولين لم يكشفوا عن ذممهم المالية منذ عشر سنوات وقد اسقط المجلس هذه الفقرة بعد ان تم التصويت عليها باتفاق بين الكتل السياسية وهذه ظاهرة خطرة جداً وتؤسس لفساد اخطر وتحمي الفاسدين في الوقت الذي يدّعي فيه الجميع محاربة الفساد .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد