الهيئة السياسية للتحالف الوطني تناقش الانتخابات والاحداث التي رافقت التظاهرات

(المستقلة).. ناقشت الهيئة السياسية للتحالف الوطني ، في اجتماع عقدته امس الاحد ، بمكتب رئيس التحالف عمار الحكيم ابرز المستجدات السياسية والعسكرية في العراق والمنطقة و الاستعدادت المكثفة لاستكمال تحرير مدينة الموصل .

وأكدت الهيئة ، حسب بيان عن مكتب الحكيم اليوم الاثنين، اهمية الانتباه لمرحلة ما بعد الانتصار العسكري من حيث التحدي الامني وعودة الارهاب الى ممارسته القديمة عبر الخلايا النائمة واستهداف المدنيين في الاماكن المكتظة، في حين ناقش المجتمعون نتائج زيارة وفد التحالف الوطني الى اقليم كردستان وامكانية ازالة الخلافات عبر الحوار والاحتكام للدستور والقانون.

كما ناقشت ملف الانتخابات المقبلة حيث شدد المجتمعون على اهمية الممارسة الانتخابية كعصب رئيس للمسار الديمقراطي ، مؤكدين ضرورة تفعيل لجنة الخبراء في البرلمان العراقي وتسريع اجراءات اختيار مفوضية جديدة ،  واهمية الخروج بقانون عادل يحفظ الصوت الانتخابي ويلحظ طبيعة النظام السياسي البرلماني.

فيما  اعرب المجتمعون عن اسفهم وحزنهم للاحداث التي رافقت تظاهرات يوم السبت 11/2/2017 وترحمت على ارواح الضحايا من قواتنا الامنية والمدنيين ، مؤكدة ان التظاهر حق كفله الدستور العراقي ودعوا المتظاهرين الى الحفاظ على النظام وعلى الاموال العامة والخاصة ومصالح المواطنين .

كما دعت المتظاهرين الى توخي الحيطة والحذر من “المندسين” الذين يرومون الاخلال بسلمية التظاهرات ، ودعت الى الاخذ بنظر الاعتبار التحديات التي تواجهها البلاد في الحرب ضد عصابات داعش الارهابية وانشغال القوات الامنية والحشد الشعبي “بتحرير آخر شبر من تراب وطننا العزيز “.

فيما طالبوا بتعجيل اجراءات التحقيق التي بدأته الحكومة الموقرة في الاحداث التي رافقت التظاهرة الاخيرة وعرض النتائج باسرع وقت وتوفير الرعاية الصحية اللازمة للمصابين في هذه الاحداث.

من جهة اخرى كانت زيارات وفد التحالف الى محافظات الوسط والجنوب محط نقاش عميق داخل الهيئة السياسية حيث اكد المجتمعون اهمية التواصل مع الجمهور التحالفي في الوسط والجنوب وسماع هموم الناس والقيادات الادارية والامنية والعمل على حلها بالتعاون مع لجان التحالف في البرلمان او في مجلس الوزراء بكل الامكانات المتاحة.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد