الرئيسية / سياسية / الهاشمي : اني بريء من كافة التهم والمحكمة صورية وسياسية

الهاشمي : اني بريء من كافة التهم والمحكمة صورية وسياسية

 بغداد / ( إيبا )..قال نائب رئيس الجمهورية الذي حكم بالاعدام غيابيا طارق الهاشمي ” اني بريء من كافة التهم الموجهة الي ، مبديا استعداده للمثول أمام قضاء عادل، ومؤكدا أن المحكمة التي أصدرت القرارغير مختصة، لأنها محكمة صورية وسياسية، وليست جنائية، غابت فيها العدالة.

وقال الهاشمي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة التركية انقرة اليوم  ” ان القرار لا قيمة له، و أنه لن يعترف بهذا الحكم، وإنما يضعه وساما على صدره، لأن رئيس الوزراء نوري المالكي وراءه، ويشرفه أن يكون ،هو وليس غيره من استهدفه، وهي شهادة براءة وتزكية له “.(حسب قوله)

واعتبر حكم الاعدام  الذي صدر بحقه ، ثمن يدفعه إخلاصا لبلده، مؤكدا براءته ،من جميع التهم التي وجهت له، ظلما وعدوانا، مبديا استعداده للمثول أمام القضاء العادل، وليس “امام قضاء المالكي الفاسد”.(حسب تعبيره)

ووجه الهاشمي ، نداء لأنصاره، لتفويت الفرصة على رئيس الوزراء نوري المالكي ، ومن وراءه، حيث إنهم يريدونها فتنة طائفية، والرد عليهم بأسلوب حضاري هادئ، بأعلى درجات ضبط النفس، مناشدا إياهم بأن من يحب الهاشمي، و يؤمن بمشروعه، أن لا يؤذي مواطنا أو مقيما في العراق، لا بالفعل ولا بالخطاب .

واضاف :” ليكن مهر محبتي وإخلاصكم لي غصن الزيتون، لا شلال الدم”، مؤكدا أنه ينوي الاحتكام إلى السلام، لا إلى السلاح، بجهود وصبر ومعارضة أنصاره لسياسية حكومة فاشلة، أساءت لوحدة البلاد، في إشارة لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي “.

ووصف نفسه بأنه اصبح رمز للمظلومين . مناشدا العالم أجمع أن يتداركوا حقوق الإنسان، وأن يوقفوا المجزرة  التي تقع في العراق، من خلال عمليات الأعدام غير المسبوقة التي تنفذها حكومة المالكي .

 واتهم الهاشمي منظمات حقوق الانسان بالتحرك بشكل بطئ ولا يتناسب مع حجم التجاوزات التي تحدث في العراق.(النهاية)

اترك تعليقاً