“النواب الروسي” يوافق بالإجماع على تعديلات دستورية “تاريخية”

المستقلة/ ممدوح سليمان/ وافق مجلس النواب الروسي، الخميس، بالإجماع، وبعد نقاش لم يدم ساعتين، على مجمل التعديلات الدستورية التي أعلن عنها الرئيس فلاديمير بوتن قبل ثلاثة أيام، بحسب سكاي نيوز عربية.

 وقال رئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين بعد قراءة أولى للتعديلات، “لقد أثبتنا وحدة قوية”. وصوّت النواب الحاضرون البالغ عددهم 432 لصالح التعديلات التي فصّلها الكرملين، الاثنين، في وثيقة مؤلفة من 21 صفحة

وأعلن فولودين على الهامش أن القراءة الثانية للتعديلات ستجري في 11 فبراير فيما قال عدة مسؤولين روس إن هدفهم هو تبني الإصلاح بشكل نهائي في الربيع، وسيكون هذا أول تعديل للدستور الذي تمّ تبنيه بعد سقوط الاتحاد السوفييتي عام 1993

وفاجأ الرئيس الروسي الجميع في 15 يناير بهذه الإصلاحات، التي أصبحت بحسب قوله ضرورية بسبب رغبة الروس في “التغيير” التي تغذّي التكهنات بشأن مستقبل الرئيس الروسي في نهاية ولايته الحالية في العام 2024.

التعليقات مغلقة.