النقل ترد على سروة عبد الواحد وتطالبها بتقديم معلوماتها أمام مسؤولي الوزارة

(المستقلة)… ردت وزارة النقل على تصريح النائبة عن كتلة التغيير سروة عبد الواحد بشأن “صفقة فساد” يتم التداول عليها من أجل إبرامها بين وزارة النقل وشركة تابعة لحزب متنفذ في العراق، مؤكدةً أنها تتعامل بمنتهى الشفافية والوضوح وتسعى لتجنب كافة أشكال الشبهات في تعاقداتها.

وقالت الوزارة في بيان لها تلقته ( المستقلة) اليوم ، إن “النائبة سروة عبد الواحد في مؤتمر صحفي في مبنى مجلس النواب أشارت إلى أن هناك صفقة فساد على حد قولها بين شركة تابعة لحزب متنفذ ووزارة النقل”.

وأضاف البيان “واننا اذ نشجع النواب في ممارسة دورهم الرقابي والتشريعي، نعلن أن أبواب وزارة النقل مفتوحة على مصراعيها أمام الجميع لاسيما نواب الشعب ونتعامل بمنتهى الشفافية والوضوح، ونسعى لتجنب كافة أشكال الشبهات في تعاقداتنا”.

وأوضح بيان الوزارة “نتمنى من السيدة عبد الواحد تقديم معلوماتها أمام مسؤولي الوزارة ليتخذوا ما يلزم بشأن ذلك فربما ما أشارت اليه في حديثها يكتنفه الغموض أو فيه شكوك معينة، وعرض الموضوع أمام أنظار المعنيين هو السبيل الصحيح لإيقاف كافة أشكال الفساد بدل تأليب الرأي العام وكيل الاتهامات”.

وختم البيان  “نكرر مرة أخرى أن وزارة النقل كمؤسسة حكومية خدمية تنتهج العديد من الإجراءات التي تبعدها عن شبهات الفساد، خصوصا وأنه أحاط بكافة التعاملات والتعاقدات الا أن وزارة النقل بدوائرها الرقابية المتعددة اتخذت خطوات عديدة لايقاف التعاملات الفاسدة”.

وكانت النائبة عن كتلة التغيير الكردية سروة عبد الواحد كشفت، اليوم السبت، عن وجود صفقة “فساد” يتم التداول عليها من أجل إبرامها بين وزارة النقل وشركة تابعة لأحد الأحزاب “الكبيرة والمتنفذة” في العراق، مهددة بكشف الجهة السياسية التي تقف وراء تلك الشركة إن لم يتوقف إبرام العقود . (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد