النقل البحري تدعو الوزارات العراقية للاعتماد على الناقل الوطني

( المستقلة)/ نريمان المالكي /.. بعد ان أعلنت وزارة النقل العراقية عن حصول جميع بواخر الشركة العامة للنقل البحري ولأول مرة في تاريخ النقل البحري العراقي على شهادة الامتثال الدولي SOC ، دعت الشركة الوزارات العراقية الى الاعتماد على الناقل الوطني البحري من اجل تعظيم الايرادات الحكومية الذي يمثل موردا مهما بعد النفط .

وقال مدير عام شركة النقل البحري  محي الدين الامارة خلال مؤتمر عقده في مقر الشركة وحضرته مراسلة الوكالة ( المستقلة ) إن ” جميع بواخر الشركة العامة للنقل البحري نالت ولأول مرة شهادة الامتثال الدولي SOC لإنبعاث ثاني أوكسيد الكاربون بعد استكمالها  كافة المتطلبات الأساسية وهذا انجاز يتحقق لاول مرة في تاريخ النقل البحري العراقي ”

واشار الى ان ” اهمية هذه الشهادة ستمكن الإبحار إلى كافة موانئ العالم بعد ان تم اجراء فحص جميع بواخر الشركة أجرت بنجاح بإشراف هيئة التصنيف الفرنسية وحصلت على تلك الشهادة ” .

وبين محي الى إن ” شهادة الامتثال الدولي SOC أصبحت شهادة حتمية ولا يتم السماح لأي باخرة بالدخول لموانئ العالم ما لم تحصل على هذه الشهادة عن طريق فحص الوقود المستخدم للحفاظ على البيئة العالمية من خطر التلوث “.

ودعا محي الدين خلال المؤتمر ” جميع الوزارات العراقية ولاسيما وزارة النفط والتجارة والزراعة في الاعتماد على النقل الوطني بكافة تشكيلاته الاربعة من البحري والبري والسكك والجوي خصوصا في ظل الظروف الاقتصادية الحرجة للبد “.

واكد ان ”  ما يقارب 66% من الايرادات المستحصلة من النقل البحري تذهب الى خزينة الحكومة الاتحادية وهذا امر مهم في اعتماد تلك الوزارات على النقل الوطني “.

واشار الى ان ” عرض الشركة العامة للنقل البحري هو عرض تنافسي مع بقية الشركات مع وجود مميزات في تخصص النقل والكوادر البحرية العراقية خصوصا بعد نجاح تجربة نقل الارز الفيتنامي بواسطة البواخر العراقية المملوكة للشركة ” .

وأضاف ان ” جهود الشركة اصبحت مضاعفة بعد جانحة فيروس كورونا من خلال تطبيق جميع المعايير الصحية ومعايير السلامة في الشحن والتفريغ من اجل تأمين جميع الحمولات المنقولة عن طريقة بواخر شركتنا وبالأخص المتعلقة بالاغذية ”

من جهته قال معاون مدير الشركة شهاب احمد طه اثناء المؤتمر ان ” المنظمة البحرية العالمية اتجهت من اجل الحد الاحتباس الحراري بعد صار مشكلة عالمية مما دعاها الى فرض طرقيقتين على البواخر العالمية من اجل تقليل انبعاث ثاني اوكسيد الكربون الاولى أن تستخدم السفن وقود واطئ الكبريت والثانية من خلال  استخدام مشتت يربط على العادم الخاص بالباخرة مشيرا إلى أن فرق المنظمة البحرية تحجز كل باخرة لا تعمل بهذا النظام” ،

واشار الى ان ” البواخر العراقية دخلت في حيز تنفيذ الحصول على هذه الشهادة من 1/1/2019 سبقتها شهادة متعقلة بدول الاتحاد الاوربي فقط وتم الحصول عليها منذ العام 2018 ” .

واكد طه ان ” البواخر العراقية حصلت على تلك الشهادتين من اجل ان الابحار في جميع العالم دون قيود او استثناءات وهذا يعد منجز مهم لتاريخ شركة النقل البحرية العراقية  ” .

وكان وزير النقل العراقي ناصر الشبلي قد أعلن في بيان بتاريخ 2 حزيران 2020 عن حصول جميع بواخر الشركة العامة للنقل البحري ، لأول مرة ، على شهادة الامتثال الدولي SOC لانبعاث ثاني اوكسيد الكاربون ، بعد استكمالها كافة المتطلبات الأساسية بإشراف هيئة التصنيف الفرنسية.

التعليقات مغلقة.