النقابة الوطنية ترفض اصدار محافظ المثنى باجات خاصة بالصحافيين

(المستقلة)..نددت النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، بإجراء محافظ المثنى فالح الزيادي بإصدار باجات عمل خاصة للصحافيين في المحافظة لتسهيل مهام عملهم، مشددة على أنه “ليس من حق المحافظ تحديد الصحافي من غيره”.

ونقل بيان اصدرته النقابة عن مراسل قناة NRT عربية في محافظة المثنى حيدر الحمداني قوله إن “محافظ المثنى أصدر قبل أكثر من شهرين هويات خاصة للصحافيين في المحافظة لتسهيل مهام عملهم ودون وجود هذا الباج لا يُمكنه العمل، لذا أنا وبعض الزُملاء شُبه ممنوعين من العمل في المحافظة ونتعرض لمضايقات كثيرة”.

وأضاف “قدمت طلبي مرفق بكتاب تأييد من القناة لكن المحافظ لم يصدر لي الهوية التي أصدرها لبقية الصحافيين، وهذا إجراء تمييزي ويُفضل مؤسسة على أخرى”.

وأشار الحمداني إلى أن “مؤسسات الدولة في المثنى لا تستقبل أي صحافي ولا تتعامل معه، ما لم يحمل هذه الهوية وحتى أثناء التغطيات الميدانية نُمنع في بعض الأحيان لولا تفهم بعض رجال الأمن لعملنا، لكنهم أيضاً يتعرضون للضغط من قبل المحافظ”.

وقال مسؤول وحدة الرصد في النقابة الوطنية للصحافيين في العراق، مصطفى سعدون، “ليس من حق محافظ المثنى ولا من صلاحياته إصدار هويات عمل للصحافيين، كما أن عملية الإصدار شهدت حالات تمييز”.

وشدد على انه “من حق الصحافيين العمل بحرية تامة وبعيدة عن الإجراءات التي إتخذها محافظ المثنى، وأن تقييد عمل الصحافي بهوية يصدرها المحافظ، ما هو إلا إجراء يقوض حرية العمل الصحافي ويفرض قيوداً غير مبررة عليه”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد