النفط يتخلى عن مكاسبه مع دلائل عن إحجام إيران عن دعم اقتراح تجميد الانتاح

(المستقلة)… نزلت أسعار النفط الخام متخلية عن مكاسبها في وقت سابق من الجلسة وسط دلائل على أن ايران لن تشارك في اتفاق بين السعودية وروسيا ومنتجين اخرين لتجميد انتاج النفط عند مستويات يناير كانون الثاني.

ونزل مزيج برنت الخام 31 سنتا إلي 31.87 دولار للبرميل بحلول الساعة 0739 بتوقيت جرينتش بعد أن أغلق منخفضا 1.21 دولار في الجلسة السابقة. وكان الخام صعد إلى 32.83 دولار للبرميل في التعاملات المبكرة يوم الأربعاء.

ونزل الخام الامريكي 25 سنتا إلى 28.79 دولار للبرميل وكان سعره أعلى من 29 دولارا معظم فترات التداول في الأسواق الآسيوية. وأغلق الخام يوم الثلاثاء منخفضا 40 سنتا.

واتفقت روسيا والسعودية يوم الثلاثاء على تجميد مستويات الانتاج ولكن الاتفاق مشروط بمشاركة باقي المنتجين. وتسعى إيران بالعودة لمستويات الانتاج السابقة على فرض العقوبات في 2011 .

وأبلغ مندوب إيران لدى أوبك صحيفة شرق يوم الأربعاء أن إيران ستواصل زيادة الانتاج إلى أن تصل إلى مستوى انتاجها قبل فرض العقوبات الدولية عليها بسبب برنامجها النووي.

وقال المندوب مهدي عسلي إن مطالبة إيران بتجميد مستوى انتاجها غير منطقية وعزا انخفاض الأسعار لرفع منتجين اخرين انتاجهم حين كانت إيران تخضع للعقوبات.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد