الرئيسية / اخر الاخبار / النجيفي يحذر من خطورة اتساع المساحات المغمورة بمياه الفيضان

النجيفي يحذر من خطورة اتساع المساحات المغمورة بمياه الفيضان

(المستقلة).. حذر مكتب رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي من الخطورة الناجمة عن اتساع المساحات المغمورة بمياه الفيضانات نتيجة فتح مياه بعض السدود على نهر الفرات ووصولها الى مناطق الطمر الصحي في بغداد وما يترتب على ذلك من تداعيات صحية واجتماعية وانسانية وتاثيرها المباشر على البنى التحتية.

وقال المكتب في بيان اصدره اليوم ان النجيفي  ونظرا لما تتطلبه هذه الكارثة من جهد حكومي مستعجل وتعاون دولي سريع اجرى ” عدة اتصالات هاتفية مستعجلة مع كل من ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف، مطالبا اياه بالاغاثة السريعة لاهالي هذه المناطق”.

واضاف كما اجرى النجيفي اتصالا هاتفيا مع وزير الهجرة والمهجرين موضحا له اتساع المساحات المغمورة بالمياه وزيادة عدد المهجرين جراء هذه الفيضانات، ومطالبا اياه باتخاذ كافة الاجراءات الاغاثية الممكنة والمساعدات الضرورية من اجل تخفيف وطأة الازمة على المواطنين. وقد وعد السيد الوزير بتسخير كل امكانيات الوزارة لمواجهة المشكلة.

وتابع كما اجرى اتصالات هاتفية مع وكيل وزير البيئة ورئيس جمعية الهلال الاحمر العراقي، وكذلك مع محافظ بغداد من اجل معالجة اسكان المواطنين المهجرين في مناطق مؤمنة.

و دعا النجيفي الحكومة لاتخاذ كافة التدابير الكفيلة لمعالجة هذا الملف وتقديم الخدمات للمهجرين، والتعامل مع الازمة بحسب خطورتها لاسيما وان المياه قد وصلت الى مناطق الطمر الصحي الملوثة والتي قد تسبب كارثة بيئية غاية في الخطورة. وطالب بايجاد الحلول العسكرية الفورية او التوجه لطلب مساعدة دولية في حال عدم تمكنها من التعامل مع هذه الكارثة.

واشار البيان الى ان النجيفي سيناقش الموضوع مع القوى السياسية في مجلس النواب من اجل تحديد جلسة طارئة خلال الايام القليلة المقبلة.

اترك تعليقاً