الرئيسية / رئيسي / النجيفي يبحث مع كي مون آلية الخروج من الفصل السابع وملف حقوق الانسان

النجيفي يبحث مع كي مون آلية الخروج من الفصل السابع وملف حقوق الانسان

بغداد ( إيبا ).. بحث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي في مكتبه الرسمي اليوم مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ملفات عديدة من بينها ازالة العقبات بين العراق والكويت المتمثلة بترسيم الحدود وحرية الملاحة والمفقودين وتعويض المزارعين.

وذكر بيان عن مكتب رئيس مجلس النواب ان النجيفي اشار الى دور الامم المتحدة الفعال في العراق  والحاجة الى قرارات شجاعة لحل القضايا الخلافية بين العراق والكويت وان يكون لمجلس الامن كلمة الفصل لخروج العراق من الفصل السابع.

واضاف البيان في مستهل حديث الامين العام للامم المتحدة عن الانجاز الكبير الذي حققه مجلس النواب في تشكيل المفوضية المستقلة للانتخابات ودورها في ظل اقتراب انتخابات مجالس المحافظات ونسبة تمثيل النساء التي لابد ان يراعى فيها حجم النساء بالمجتمع العراقي ، اكد النجيفي ان “مفوضية الانتخابات شكلت بعد معاناة كبيرة و كوبلر كان على الخط وموضوع التوازن غير متحقق ونحن اخترنا امراة من المكون التركماني وهي اليوم الوحيدة في المفوضية وهناك مقترح قانون في مجلس النواب لزيادة العدد وان تكون امراة ومن المكون المسيحي”.

واستعرض بان كي مون ملف حقوق الانسان وامكانية استفادة العراق من خبرة الامم المتحدة في هذا المجال بعد ان تمكن مجلس النواب من تشكيل مفوضية حقوق الانسان وتأكيده على قرار الجمعية العامة للامم المتحدة لايقاف عقوبة الاعدام والحد منها.

 وقد وضح النجيفي ان ملف الاعدامات من القضايا الشائكة في ظل تعرض الدولة لكثير من الهجمات والخروقات وهذه العقوبة معمول بها في كثير من دول العالم، وهناك 40 مادة في قانون العقوبات العراقي تنص على عقوبة الاعدام سيقوم مجلس النواب بمراجعتها مع الحفاظ على امن البلاد.

كما تم مناقشة الازمة الساسية الحالية بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان.(النهاية)

اترك تعليقاً