الرئيسية / سياسية / النجيفي وسفيرة الاتحاد الأوربي يبحثان الملف الامني وأزمة الانبار

النجيفي وسفيرة الاتحاد الأوربي يبحثان الملف الامني وأزمة الانبار

(المستقلة)..بحث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ،اليوم الاحد، مع سفيرة الاتحاد الأوربي لدى العراق يانا هيباشكافا ازمة الانبار واستمرار الهجمات الارهابية.

وعبرت هيباشكافا عن قلق الاتحاد الاوربي أزاء الخروقات الامنية المتكررة، وبقاء أزمة محافظة الانبار رغم مرور فترة طويلة عليها دون ايجاد حلول حقيقية؛ مما ادى الى زيادة معاناة المواطنين واعداد المهجرين.

من جانبه قال النجيفي “لا يمكن نكران وجود ارهاب في هذه المناطق، وقيام الحكومة بشن عمليات عسكرية شاملة ومحاصرة المدن وقصفها من بعيد؛ لم يجد نفعا، سيما انه اعاق دخول المعونات للمتضررين، ونشدد على ضرورة الأتيان بحلول سياسية؛ لانها الطريق الامثل والمناسب لمكافحة الارهاب وانهاء أزمة سكان المدينة”.

وأكد على الحكومة تهيئة مستلزمات العيش والمخيمات للمهجرين والهاربين جراء العمليات العسكرية، لاسيما ان المساعدات الحالية لاتسد 5% من حاجة الناس وهي تكاد تكون مخجلة، وطالب الرئيس النجيفي بتحويل جزء من المبالغ المخصصة من قبل الاتحاد الاوربي لللاجئين في العراق الى مهجري محافظة الانبار.

كما ناقش الطرفان مسار الانتخابات النيابية المقبلة والصعوبات التي تعترض اجراؤها.

هذا وقد سلمت هيباشكافا رسالة من الممثل السامي للاتحاد الاوربي لشؤون الخارجية والسياسة الامنية كاثرين آشتون متضمنة ادانة لمحاولة الاغتيال التي تعرض لها موكب النجيفي الشهر الماضي وعدته استهدافا صارخا.(النهاية)

اترك تعليقاً