الرئيسية / اخبار ساخنة / النجيفي: لا قتال في العراق بعد الآن وأي تحرك عسكري محصور بمجلس النواب

النجيفي: لا قتال في العراق بعد الآن وأي تحرك عسكري محصور بمجلس النواب

بغداد (إيبا)… اكد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي على أن قرار اعلان الحرب في البلاد محصور بمجلس النواب، مؤكداً على ان التوجه العام ضد التصعيد العسكري بين الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان.

وقال النجيفي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب وحضرته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… إن “هناك تحركات لوأد الفتنة بين الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان، التي كانت قاب قوسين او ادنى من المواجهة العسكرية”، مبيناً أن “اعلان الحرب في البلاد محصور بموافقة مجلس النواب”.

وأضاف النجيفي أن “أية محاولة لجر البلاد إلى الحرب تكون غير شرعية الا بموافقة مجلس النواب، والتوجه العام لدى الجميع هو ضد التصعيد العسكري”، مشيراً إلى أنه “يجب الاحتكام الى السلم والتفاهم الوطني، ولا قتال في العراق بعد الآن”.

واعلن رئيس الحكومة نوري المالكي امس السبت عن ارسال مقترح إلى اقليم كوردستان يقضي بتولي ابناء المناطق المتنازع عليها مسؤولية حمايتها.

وعبرت الأطراف والأحزاب الكوردستانية، الخميس الماضي، في اجتمع مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني عن استيائها من مواقف الحكومة العراقية، مؤكدة أن بغداد أبدت ايجابية خلال آخر الاجتماعات، إلا أنها تراجعت لاحقا بالإصرار على نشر القوات العسكرية في كركوك وبلدة طوزخورماتو.

وأعلن الامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة الاقليم جبار ياور، اول امس الجمعة، عن رفض الحكومة الاتحادية إلغاء قيادة عمليات دجلة، واصرت على التفرد بالسلطة الامنية في المناطق المتنازع عليها، واصفاً الحكومة الاتحادية بعدم امتلاكها الارادة في حل المشاكل العالقة.

واعلنت الكتل الكوردستانية، أمس السبت، عن مقاطعة اجتماع الكتل السياسية مع رئيس الحكومة نوري المالكي. (النهاية)

اترك تعليقاً