الرئيسية / سياسية / النجيفي : الامة الاسلامية تتعرض لاهتزازات بنيوية خطيرة تهدد وجودها

النجيفي : الامة الاسلامية تتعرض لاهتزازات بنيوية خطيرة تهدد وجودها

 (المستقلة)..شارك الوفد النيابي العراقي برئاسة اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب في اعمال مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المقام في طهران.

وقال النجيفي في كلمة القاها بالمؤتمر ان الامة الاسلامية دون سائر الامم تتعرض لاهتزازات بنيوية خطيرة تهدد وجودها وحاضرها ومستقبلها، تآزرت على حدوثها عوامل داخلية ارادت ان تفت في عضدها وتشتت شملها، وعوامل اخرى خارجية كان وراءها اعداء الاسلام التاريخيين. وقد تسببت هذه الهزات فی تعميق الهوات الزائفة بين ابناء الدين الواحد، واهراء الاواصر التاريخية بينهم”.

و اکد و” ان حصر المشكلات التي يعاني منها المجتمع الاسلامي في مختلف اقطاره في سلة واحدة وشروع مؤتمرنا في التصدي لها من خلال الحوار بين جميع الاطراف المتنازعة سواء ما كان منها بين دولة ودولة او بين نظام وشعب، ذلك اننا، نعتقد جازمين ان الحاضنة الاسلامية هي الاكثر تأهيلا لمعالجة كل الازمات.

وتناول النجيفي في كلمته القضية الفلسطينية قائلا” ان بقاء القضية الفلسطينية رهينة العنت الصهيوني الذي جابه كل المبادرات العربية بصلف واصرار على مواصلة النهج الاستيطاني، سيظل مثار كل الاهتزازات في عالمنا الاسلامي، الامر الذي يدعونا الى تشديد عزيمتنا على ايجاد حل سريع لهذه القضية  يؤمن بالمقام الاول اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ويعيد کل اللاجئين الفلسطينين في الشتات الى ديارهم.

وشدد على ان تجربة بناء دولة المؤسسات الدستورية في العراق ماضية رغم وعورة طريقها المفخخ بتحديات داخلية وخارجية شديدة وخطيرة، وان ما انجز منها خلال السنوات العشر الماضية على جسامة تضحياته يدفعنا الى مواصلة المشوار حتى بلوغ اهدافه في دولة عراقية دستورية ديمقراطية تضع الانسان بقيمه العليا وحقوقه الطبيعية هدفا لها.(النهاية)

اترك تعليقاً