النجف تحيي وثيقة تأريخيه توثق وحدة الرأي بين علماء المسلمين السنة والشيعة

(المستقلة).. اعلنت مؤسسة دار التراث في النجف الأشرف، الاحد، عن تبنيها لنشر وثيقة تأريخيه مهمة عمرها 172 سنة وتشير الى التلاحم والتعاضد التاريخي ووحدة الرأي والفتوى بين علماء المسلمين شيعة وسنة في العراق في التصدي لحفظ بيضة الإسلام، وقد صدرت بشأن دعوة علي محمد الشيرازي المعروف بـ (الباب).

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة حسن الاعسم “تم إحياء وثيقة تاريخية مهمة وهي الرد على دعوة الباب لعلي محمد الشيرازي والتي وقعها فيها كافة علماء المسلمين الشيعة والسنة في العراق عام 1844ميلادي والموافق 1260هجرية بمؤتمر عقد لمواجهة الإلحاد والتكفير”.

واضاف الاعسم “تعود هذه الوثيقة التاريخية الى الأرشيف العثماني لرئاسة الوزراء في الجمهورية التركية، وتعد هذه الوثيقة من الدلائل المهمة على وحدة المسلمين حيث توثق التعايش السلمي المتأصل في المجتمع “.

وتابع الاعسم ” تم طباعة الوثيقة التاريخية بحجم 70 سم عرض و100 سم طول وكذلك قامت المؤسسة بتنضيد نص الوثيقة ليسهل قرأتها واسماء العلماء الموقعين فيها”.(النهاية)1 23 4

قد يعجبك ايضا

اترك رد