الرئيسية / اخر الاخبار / الموسوي : معظم نواب العراقية بالغربية نقلوا عوائلهم خارج محافظاتهم وقاموا بالمتاجرة بالتصريحات

الموسوي : معظم نواب العراقية بالغربية نقلوا عوائلهم خارج محافظاتهم وقاموا بالمتاجرة بالتصريحات

بغداد (إيبا)…دعت النائب عن كتلة الاحرار التابة للتيار الصدري اسماء الموسوي ، قيادتي عمليات بغداد وديالى الى ، اغلاق حدودي محافظتي بغداد وديالى امام المسلحين .

واتهمت الموسوي في بيان لها تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… بعض البرلمانيين بتأزيم الوضع في البلاد ، وقالت ان ” المسرحيات السمجة لبعض البرلمانيين عامل اساس في الوضع السياسي المرتبك ، اذ ان معظم نواب  العراقية في المحافظات الغربية نقلوا عوائلهم خارج محافظاتهم ، وبنفس الوقت قاموا بالمتاجرة بالكلام والتصريحات فقط بلون دم المواطنيين البسطاء ” . مشيرة الى ان ” التطورات الاخيرة في بعض المحافظات تستدعي هذا الامر “.

وتساءلت الموسوي “هل اصبحت اخلاقيات العشائر العربية في الانبار قتل الجنود العزل اثناء نزولهم في الاجازات “.

وحمل رئيس كتلة المواطن النيابية “مسؤولية هذه الجريمة البشعة جزءا من مسؤولية الجريمة واستهداف العسكريين العائدين الى اهلهم للعشائر التي تسمح للارهاب في ان ينفذ اهدافه الطائفية باجساد ابنائنا”.

من جانبه اعتبر اياد علاوي استهداف الجنود “وسيلة خطيرة لإثارة الفتنة الطائفية ونزع الأمن والاستقرار للبلد”، داعيا الأطراف السياسية الى “ضرورة التهدئة والركون الى لغة العقل”.

ودعا رئيس الائتلاف العراقية الوطني الموحد الجهات القضائية الى “إجراء تحقيق عاجل في مقتل الجنود العراقيين وملاحقة مرتكبي هذه الجريمة وتسليمهم الى العدالة”.

وكان قائد عمليات الأنبار الفريق الركن مرضي المحلاوي طالب يوم امس السبت اللجان التنسيقية في ساحة اعتصام الرمادي تسليم قتلة الجنود الثلاثة الذين قتلتهم عناصر ما يسمى جيش العزة والكرامة”، مهددا “إذا لم تسلمونا القتلة سيكون لكل حادثة حديث”.

كما هدد قادة الأجهزة الأمنية في الأنبار القائمين على ساحات الاعتصام في المحافظة بإجراءات تحرق الأخضر واليابس، في حال عدم تسليم قتلة الجنود الخمسة، وفيما اعلنوا فرض حظر التجوال في المحافظة من الساعة التاسعة مساء ولغاية الخامسة فجرا، أكدوا انهم ينتظرون الأوامر لـحرق وسحق رؤوسهم ، متهمين قناة فضائية يمتلكها الحزب الإسلامي بـالترويج للإرهاب، ودعوا رجال الدين والعشائر إلى اتخاذ موقف.

وهدد رئيس الحكومة يوم امس بـعدم السكوت على ظاهرة قتل الجنود قرب ساحات التظاهر، ودعا المتظاهرين السلميين إلى طرد المجرمين الذين يستهدفون قوات الجيش والشرطة العراقية، فيما طالب علماء الدين وشيوخ العشائر وخاصة أبناء الأنبار بــنبذ القتلة، بعد ساعات على مقتل وإصابة خمسة جنود يرتدون الزي المدني بنيران جيش العزة والكرامة قرب ساحة اعتصام الرمادي.

وتشهد البلاد منذ يوم 23  من نيسان 2013، عقب حادثة اقتحام ساحة اعتصام الحويجة هجمات مسلحة على نطاق واسع طالت مناطق متفرقة من جنوب وجنوب غربي كركوك وجنوب الموصل ومناطق مختلفة من صلاح الدين والفلوجة والرمادي وأدى تلك الهجمات إلى مقتل وإصابة العديد من قوات الجيش والشرطة والمسلحين ايضا واحتراق العشرات من المركبات العسكرية المختلفة. (النهاية)

اترك تعليقاً