الرئيسية / تنبيهات / المعارضة السودانية تدعو إلى إضراب لمدة يومين

المعارضة السودانية تدعو إلى إضراب لمدة يومين

(المستقلة)..دعا تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، الذي يضم جماعات احتجاجية ومعارضة بالسودان، إلى إضراب لمدة يومين في الشركات والمؤسسات العامة والخاصة الثلاثاء المقبل في إطار الضغط على الحكام العسكريين لتسليم السلطة إلى المدنيين.

وجاء الإعلان الذي نشر على وسائل التواصل الاجتماعي بعد محادثات بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف الجماعات الاحتجاجية، بشأن تشكيل مجلس سيادي يقود البلاد إلى الديمقراطية خلال فترة انتقالية من ثلاث سنوات.

وتأجلت المحادثات في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء دون تحديد موعد لاستئنافها، لكن مصادر قالت إن الاتصالات مستمرة على مستوى منخفض في محاولة للتوصل إلى حل وسط.

وفي بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، دعت قوى إعلان الحرية والتغيير إلى إضراب، يبدأ بالمؤسسات والشركات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية من يوم الثلاثاء. وقال البيان “مواصلة الإضراب السياسي لمدة يومين والاتجاه لميادين الاعتصام بالعاصمة القومية والأقاليم”، فيما أوضح دعم تجمع المهنيين السودانيين على موقع تويتر على الانترنت شروط إنجاح الاضراب.

ويدعو المجلس العسكري الانتقالي إلى تشكيل حكومة مدنية من الخبراء. وقال أيضا إنه مستعد لتقاسم السلطة مع مدنيين في مجلس سيادي انتقالي، لكنه يطالب بالسيطرة على الهيئة إجمالا.

وقال ممثل لحركة العدل والمساواة في قوى إعلان الحرية والتغيير إن الجانبين يبحثان مقترحات لتجاوز المأزق، بما في ذلك الرئاسة بالتناوب، واتخاذ القرارات بأغلبية الثلثين بدلا من الأغلبية البسيطة، مضيفا أن من الممكن التوصل إلى اتفاق قبل يوم الثلاثاء. ويشدد القائمون في الحراك على النهج السلمي في هذه الاحتجاجات.

وكان الفريق ركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الحاكم قد قال في تصريحات نشرتها صحيفة الأهرام المصرية يوم الأربعاء، إن الجيش يريد تسليم السلطة لحكومة منتخبة ديمقراطيا في أسرع وقت ممكن، وأضاف دقلو، المعروف على نطاق واسع بلقب حميدتي والذي يقود قوات الدعم السريع المرهوبة الجانب، أن الجيش يريد حلا سريعا.

 

اترك تعليقاً