الرئيسية / سياسية / المطالبة باستضافة طالباني لتوضيح مباحثاته الأخيرة للخروج من الأزمة الراهنة

المطالبة باستضافة طالباني لتوضيح مباحثاته الأخيرة للخروج من الأزمة الراهنة

( إيبا ) / تقرير – خلود الزيادي /
…. رغم كل الاجتماعات واللقاءات والمبادرات لخروج البلد من أزمته
الراهنة ، الخلافات ما زالت عالقة ولم يتمكن رئيس الجمهورية من اقناع الكتل بالجلوس إلى طاولة الحوار وعقد اجتماع
وطني يجمع جميع الأطراف  للتوصل إلى حل ، ما دفع للمطالبة باستضافة رئيس الجمهورية جلال الطالباني في البرلمان .

ودعت العراقية إلى استضافة رئيس الجمهورية
جلال الطالباني لتوضيح مباحثاته مع الكتل السياسية حول سبل الخروج من الأزمة الراهنة.

وقال عضو العراقية النائب رعد الدهلكي من الضروري ان تتم استضافة رئيس
الجمهورية كونه الراعي والحامي للدستور ليوضح للشعب وللبرلمان إلى ماذا توصلت  مباحثاته مع قادة الكتل السياسية وأعضائها لخروج
البلد من أزمته الحالية .

واضاف ان الحل يمكن ان يكون من خلال
الدستور ، لكن ما تقوم به الكتل هو خرق الدستور وليس الاعتماد عليه كمرجعية للحل ،
وان خرق الدستور اثر وبشكل واضح وكبير على العملية السياسية وعلى علاقات الكتل
ببعضها وعلاقة الإقليم بالمركز

وطالب بحضور رئيس الجمهورية لشرح إمكانية خروج البلد من أزمته
والى ماذا توصل من خلال لقاءاته الأخيرة بمختلف أطراف العملية السياسية .

وعقد رئيس الجمهورية جلال الطالباني الفترة الماضية سلسلة لقاءات واجتماعات، ومازالت مستمرة، مع مختلف القوى والكتل السياسية،
لبحث سبل تقريب وجهات النظر بينها، وحل الخلافات من خلال الاجتماع الوطني الذي دعا
إليه في وقت سابق.

أما دولة القانون فترى أن أي خطوة تجاه الحوار والشراكة الحقيقية واللقاءات
المتكررة تسهم في حل الكثير من المشاكل ، ولكن في الوقت نفسه فأن حضور رئيس
الجمهورية سوف لا يشكل انعطافة كبيرة في تاريخ المحادثات والحوارات باعتبار ان
الكتل السياسية جميعها مسؤولة عن ذلك الحوار وأعضاء مجلس النواب جزء منه .

واضاف عضو دولة القانون هيثم الجبوري إذا كان هناك إصرار على إنجاح
الحوارات فلا يكون عن طريق رئيس الجمهورية فقط بل المفروض الكتل السياسية تشعر
بضرورة خروج البلد مما يعاني من مشاكل وتشترك بالحوار ,

وتابع أما ان يتم إلقاء الأمر كله بيد رئيس الجمهورية فقط ولا تشترك
الكتل بالحوارات فلا يمكن بهذه الحال الوصول إلى النتيجة المرجوة

من جهته يرى عضو التحالف الوطني حبيب
الطرفي أن استضافة رئيس الجمهورية جلال الطالباني في مجلس النواب   لتوضيح نتائج
مباحثاته الأخيرة التي أجرها مع الكتل السياسية لا جدوى منها .

ووصف الطرفي حضور رئيس الجمهورية إلى
البرلمان بالخطوة الايجابية في حال حصلت ، لكن في ذات الوقت لا يمكن ان تكون هناك
فائدة أو حل يمكن ان يتوصل إليه البرلمان عند استضافة الطالباني للازمة الراهنة

وبين الطرفي ان سبب بقاء الأزمة وعدم
توصل الكتل السياسية إلى حل نهائي لها هو غياب الروح الوطنية وغياب التماسك الوطني
بين الكتل السياسية بالإضافة إلى فقدان الثقة وعدم وجود تعاون بين القوى السياسية
للحل .

من جهته قال   المتحدث
الرسمي باسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني أزاد جندياني في بيان
لمكتبه إن  رئيس الجمهورية غير راض عن أداء
رئيس الوزراء نوري المالكي فيما يتعلق بموقفه من الأزمة السياسية التي تعصف بالعراق
منذ عدة أشهر

وبخصوص  مؤتمر الحوار الوطني الذي دعا إليه طالباني، أوضح جندياني أن الحوار متوقف حاليا، وقد كان يشكل فرصة مهمة للخروج من هذه الأزمة العاصفة، ولكن
للأسف، بعض الأطراف لم تتعاون مع الرئيس طالباني لإنجاح هذا المسعى، وهذا الجهد المخلص
من قبله .

ويسعى رئيس الجمهورية جلال طالباني لعقد
اجتماع وطني يضم كافة القوى السياسية منذ عودته من مشقاه في ألمانيا قبل شهر وعقد سلسلة
لقاءات ثنائية بين قادة الكتل قبل ان يتوقف بعد أصطدامه بعقبة سقوف المطالب وعدم إبداء
المرونة من الكتل السياسية . ( النهاية ) .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً