الرئيسية / عامة ومنوعات / المزارات الشيعية تعلن أسماء الفائزين بمسابقة معرض الخط العربي في بغداد

المزارات الشيعية تعلن أسماء الفائزين بمسابقة معرض الخط العربي في بغداد

(المستقلة)/ فراس الكرباسي/..أعلنت اللجنة المنظمة لمسابقة “لبيك يا حسين” للخط العربي في الأمانة العامة للمزارات الشيعية عن أسماء الفائزين بالجوائز الثلاثة الأولى خلال حفل افتتاح المعرض الخاص بالمسابقة على قاعة الفنون التشكيلية في المركز الثقافي البغدادي بشارع المتنبي.

وقال نائب الأمين العام للمزارات الشيعية الدكتور حسن منديل ” افتتحنا معرض لبيك يا حسين للخط العربي وتوافد الزائرين بشكل غفير لمشاهدة لوحات المعرض”.

واضاف منديل في كلمة الأفتتاح ” بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى نفتتح معرض مسابقة لبيك يا حسين للخط العربي ممثلا عن الأمين العام للمزارات الشيعية عباس الشيخ محمد رضا الساعدي آملين ان نكون قد وفقنا في عملنا وأحياء شعائر أهل البيت “.

والقى عضو اللجنة المنظمة للمعرض رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام محمود الهاشمي كلمة بين فيها الغاية من إقامة هذه المسابقة التي أتت بدعم ومباركة الأمين العام للمزارات الشيعية الشريفة وجهود العاملين في قسم العلاقات العامة والإعلام والأهداف المتوخاة منها مقدما الشكر لكل الذين شاركوا في هذه المسابقة.

وأوضح الهاشمي ان ” الهدف من إقامة المعرض هو خلق حالة من التفاعل بين واقعة الطف والفنون العربية الإسلامية من خط وتشكيل ومسرح وعمارة وكذلك للتذكير بأن الإمام الحسين لم يكن فقط فارساً ومحارباً بل كان خطيباً وفقيهاً وعالماً لذا تم اختيار عبارات من كلماته عليه السلام في خطوط اللوحات المشاركة”.2

وعن سبب اقامة المعرض في مثل هذه الايام دون ايام شهر محرم الحرام، اواضح الهاشمي بأننا ” نؤمن ان كل يوم هو عاشوراء وان كل ارض هي كربلاء فواقعة الطف ليست عنواناً لايامها فقط بل لجميع ايامنا”.

وتابع الهاشمي ” دعا نائب الأمين العام للمزارات الى تسليم الجوائز والشهادات التقديرية للفائزين والمشاركين في المسابقة وقد فاز بالمرتبة الاولى الفنان حسين الساعدي وفازت بالمرتبة الثانية الفنانة زينب حسون كاظم وفاز بالمرتبة الثالثة الفنان علي حيدر الحساني من بين اكثر من 40 لوحة تنافست على الجوائز التي رصدت للمسابقة وتألفت لجنة التحكيم من الأساتذة عبد الحسين الركابي وعلاء صالح وعبد الرزاق الكناني”.

وأشار الهاشمي ” شهد حفل الافتتاح حضور وفود سياسية وفنية ومنظمات مجتمع مدني وشيوخ عشائر على رأسهم وفد نحو التضامن الدولي لمكافحة الإرهاب المنعقد في بغداد ومنظمة السلم والتضامن وأعضاء برلمان وسفراء احدى المنضمات الكندية العاملة في العراق إضافة الى العديد من المثقفين والفنانين والإعلاميين .(النهاية)

اترك تعليقاً