الرئيسية / اقتصادية / المركزي : يجري تعديلات أمنية على الطبعة الجديدة

المركزي : يجري تعديلات أمنية على الطبعة الجديدة

(المستقلة)… أكد البنك المركزي العراقي أنه أجرى بعض التعديلات على الطبعة الجديدة كإضافة علامات أمنية، مشيرا إلى أن التعديلات تضمنت رفع صورة الحسن ابن الهيثم من فئة 10000 وإضافة نصب الحرية ، مبيننا  أن “فئات الـ250 و500 و1000 دينار تم اضافة عليها علامات امنية جديدة عليها وهي شعيرات ملونة مرئية وغير مرئية وعلامات دائرية لضعاف البصر المكفوفين.

وأضاف البنك المركزي في بيان تلقته (المستقلة) اليوم الثلاثاء إن “البنك المركزي اعادة طباعة الاوراق النقدية من خلال اضافة التاريخين الهجري 1435 هـ والميلادي 2013 م فضلا عن اضافة توقيع محافظ البنك المركزي وكالة عبد الباسط تركي سعيد”، مبينا أنه “من اجل الحفاظ على عدم تزوير العملة تمت اضافة عدد من العلامات كإضافة حرف الياء الى كلمتي المركزي و العراقي الموجودة في مختلف العمل العراقية”.

وأضاف أن “العملة الجديدة التي ستطرح في الاسواق لا تعنى انها ستلغي العملة القديمة او سحبها وانما سيتم التداول بكلتا العملتين”، مشيرا إلى أن “فئات الـ250 و500 و1000 دينار تم اضافة عليها علامات امنية جديدة عليها وهي شعيرات ملونة مرئية وغير مرئية وعلامات دائرية لضعاف البصر (المكفوفين)، اضافة الى طلاء الاوراق النقدية بطلاء واق لحمايتها من الاتربة، فضلا عن خيط ضمان بعرض 1.2 ملم”.

وأوضح البنك في بيانه انه “تم اضافة الشعيرات الملونة المرئية وغير المرئية للفئات 5000 و10000 و25000 دينار وعلامات لضعاف البصر وطلاء لحمايتها من الاتربة وخيط شريط للحماية مع صورة للنخلة وصور متحركة والوان متغيرة مختلفة باختلاف الفئات النقدية الثلاثة”، مبينة أنه “تم اضافة علامة عالية الحماية تعرف عالميا بسبارك”.

واشار إلى أنه “تم تغيير صورة في العالم العربي الحسن بن الهيثم في ورقة فئة الـ10 الاف دينار الى صورة لنصب الحرية في بغداد للفنان جواد سليم، اضافة الى تعديل صورة الفلاحة والحقل في فئة الـ25 الف دينار حيث ستحمل الفلاحة جرة ماء ويظهر خلفها جرار زراعي يحرث الارض الجديدة.

واعلن البنك المركزي العراقي في تشرين الثاني 2013 عن نيته لإصدار عملات معدنية بفئات صغيرة وأخرى ورقية ذات فئات كبيرة من فئة 50 الف دينار مكتوبة باللغتين العربية والكردية.

وتأسس البنك المركزي العراقي كبنك مستقل بموجب قانونه الصادر في السادس من آذار من العام 2004، كهيئة مستقلة، وهو مسؤول عن الحفاظ على استقرار الأسعار وتنفيذ السياسة النقدية، بما في ذلك سياسات أسعار الصرف ويجري جلسات يوميا لبيع وشراء العملات .

اترك تعليقاً