الرئيسية / اخبار / المدير الفني لفاليكانو:إذا كان رونالدو حزيناً في الريال فمرحباً به معنا !!

المدير الفني لفاليكانو:إذا كان رونالدو حزيناً في الريال فمرحباً به معنا !!

 

بين السخرية وعدم الاهتمام والغضب والفهم والتماسك ، أصبح “حزن” لاعب كرة القدم

البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الأسباني هو الموضوع المفضل والمادة الخصبة لوسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت في كل أنحاء العالم.
ولم يفصح رونالدو السبب وراء تصريحاته التي أدلى بها يوم الأحد المقبل والتي أكد فيها شعوره بالحزن والكآبة وهي الحالة التي تثير العديد من التكهنات في كل ساعة بشأن أسباب حزن النجم المتألق.
وما من أحد على علاقة بالمجال الرياضي في كل أنحاء العالم إلا وكانت له استفسارات أو ردود فعل بشأن تصريحات رونالدو.
وعلى سبيل المثال ، قال زميله ألفارو أربيلوا مدافع ريال مدريد على صفحته ببرنامج “تويتر” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت “قد يكون السبب هو حاجة رونالدو لقدر أكبر من العاطفة.. لا أعلم شيئا. لكن من حقه علينا أن يحصل على ما يحتاجه من عاطفة.. كل شخص من حقه أن يشعر بالحزن. إنه إنسان مثل الجميع. ربما لا يعاني من نفس المشاكل التي يعانيها معظم الأسبان ولكن من المنطقي تماما أن يشعر بالحزن”.
وأعرب ناتشو مونريال نجم ملقة والمنتخب الأسباني عدم تفهمه لحزن رونالدو قائلا “ليس لكريستيانو أن يشكو” .
بينما قال تشابي ألونسو زميل رونالدو في صفوف الريال “كل شخص له طبيعته الخاصة. إنني على ما يرام وأشعر بالسعادة… ويتعين علي أن أتحدث عن نفسي فقط”.
في المقابل ، حملت تصريحات باكو خيميز المدير الفني لفريق رايو فاليكانو الأسباني كثيرا من الدعابة حيث قال “إذا كان حزينا ، فإننا نرحب بأن نستقبله بذراعين مفتوحين لاحتوائه”.
ولكن ردود الفعل لم تخل من الانتقادات وكان أبرزها من آنخل توريس رئيس نادي خيتافي مشيرا إلى أن اللاعب البرتغالي الشهير عليه أن يتخلص من الأنانية وأن يفكر في الآخرين.
أما المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الأسباني والمنافس العنيد لرونالدو فأكد على هامش معسكره الحالي مع المنتخب الأرجنتيني في بوينس آيرس “عندما يتحدث رونالدو ، لا يجب توجيه السؤال إلي. ولا يجب أن يحدث العكس أيضا. هذا من شأنه وليس لدي ما أقوله”.

 

كما تجنب ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الأمر برمته قائلا “لا أتحدث عما يفعله الآخرون”.
ولكن توني فريشيا المتحدث عن النادي الكتالوني انضم إلى قائمة التعليقات الساخرة بقوله “هنا (في برشلونة) ، الجميع يشعرون بالسعادة”.

 

وفي الوقت نفسه ، ما زال الجدل مستمرا والشائعات والتكهنات تتزايد حيث أوضحت صحيفة “ماركا” الأسبانية أن سبب حزن رونالدو يرجع لأمور مالية.
وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى أن مانشستر سيتي الإنجليزي يسعى للتعاقد مع اللاعب مقابل 120 مليون يورو (8ر150 مليون دولار) للريال.

اترك تعليقاً