المحمدي تهديدات وزير الدفاع قائد عمليات الانبار مرفوضة ومستهجنة

بغداد ( إيبا )..أعرب النائب عن تحالف متحدون وليد عبود المحمدي عن رفض واستهجان أهالي الانبار لتصريحات وزير الدفاع سعدون الدليمي وقائد عمليات الانبار مرضي المحلاوي محملا إياهم مسؤولية انفلات الوضع الأمني في الانبار .

وقال المحمدي في تصريح صحفي اليوم الأحد ان “أهالي الانبار يرفضون تهديدات وزير الدفاع وقائد العمليات الذين برهنوا للجميع ولائهم المطلق لدولة الشخص الواحد والحزب الواحد ، على حساب أهالي المحافظة الذين ائتمنوهم على أرواحهم وأموالهم.

وأضاف إن هذين الرجلين ومعهم المحافظ قاسم محمد الذي باع المحافظة من اجل البقاء في منصبه ، هم سبب التدهور الذي يراد إن تعيشه المحافظة بسبب إطماعهم الشخصية في البقاء بمناصبهم ولو على حساب دماء وإعراض أبناء جلدتهم الذي قدموهم لهذه المناصب.

ودعاهم المحمدي الى تقديم استقالاتهم وان لايكون اليد التي يضرب بها ابناء شعبهم “فان الظلم عاقبته ترجع على الظالم واعوانه , ونقول لهم ان الحكومات زائلة والشعوب باقية”.(حسب تعبيره)(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد