الرئيسية / سياسية / المحمدي يدعو الحكومة للتعمل مع العوائل السورية النازحة من منطلق انساني وليس امني

المحمدي يدعو الحكومة للتعمل مع العوائل السورية النازحة من منطلق انساني وليس امني

بغداد ( إيبا
)..كشف النائب عن تحالف الوسط وليد المحمدي عن قيام وزارة الامن الوطني بتعميم اوامر
بإبقاء النازحين السوريين القادمين من سورية بعد يوم  28 – 7 – 2012 داخل المخيمات ولا يسمح لهم بمغادرتها
لأسباب امنية .

 

وقال المحمدي  في تصريح تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا )
نسخة مه  ان هذه الاوامر جاءت مخالفة لقرار
رئيس الوزراء الذي يسمح بموجبه للاجئين السوريين بالانتقال الى احد اقاربهم داخل العراق
بعد كفالتهم وهذا ما تناقلته جميع وسائل الاعلام في حينها .

 

واضاف عندما
سألنا الجهات المختصة قالوا لنا ان قرار رئيس الوزراء كان قدد حدد اللاجئين الذين يسمح
لأقاربهم بكفالتهم ، هم اللاجئين الذين دخلوا العراق من يوم 24- 7 لغاية 28- 7 اما
غيرهم فلا يسمح لهم بمغادرة مخيماتهم .

 

وأنتقد المحمدي
هذه الإجراءات واصفا إياها بغير الصحيحة وغير لائقة بنا كعراقيين ، فنحن اما ان ندخل
اللاجئين السوريين وندع أقاربهم يكفلونهم ونحسن معاملتهم ، واما ان لا نستقبلهم من
الاصل ، لينظروا أمرهم بالتوجه الى بلدان اخرى ، وكي لا يخرجوا من أوضاع سيئة ليدخلوا
بأشبه ما يكون بمحاجر ومعتقلات داخل العراق .

 

ودعا الحكومة الى
مراجعة قرارها هذا وتسهيل امر هذه العوائل المنكوبة التي فرت من سوء الاوضاع هناك وان
تعامل معهم من منطلق الانسانية وليس من منطلق امني.(النهاية)

اترك تعليقاً