المتقاعدون ..ضاعت لحاهم بين حانه ومانه!!

 

حامد شهاب

هذا الشهر أصبح حال المتقاعدين في أسوأ أحواله ، وقد واجهتهم صدمة عدم تسلم رواتبهم منذ اكثر من إسبوع ، بسبب قرار خبيث التوقيت من حكومة عبد المهدي اوقفت صرف الرواتب بالرغم من ان هيئة التقاعد أبلغت المتقاعدين قبل ثلاثة ايام ان رواتبهم ستصرف خلال يومين، وهي متأخرة منذ اسبوع سابق ، وحددت هيئة التقاعد في اخر اعلان لها الخميس كآخر موعد لصرف رواتب هذه الشريحة المغلوبة على أمرها!!

وأصبح المتقاعدون الان فعلا بين حانه ومانه… فعبد المهدي اصدر اوامره منذ يوم الاربعاء بايقاف صرف أي مبلغ من قبل وزارة المالية ..وحكومة الكاظمي مازالت في بداية انطلاقتها التي بزغ فجرها الخميس وهي لاتعرف عما جرى للمتقاعدين من أهوال، ولا يدري المتقاعدون متى تتولى الحكومة الجديدة مهامها وتأمر بصرف رواتب تلك الشريحة التي تعد من المغضوب عليهم في كل الحكومات العراقية منذ تشكيل الحكومة العراقية عام 1932 وحتى الان..وفعلا ينطبق عليهم المثل: انهم ضيعوا لحاهم بين حانه ومانه!!

ولا يدري المتقاعدون وهم في اغلبهم من ذوي الرواتب المتدنية التي لاتزيد على 500 الف دينار ، بل ربما اقل من ذلك بكثير، متى تصرف رواتبهم وهم مايزالون ينتظرون عند مراكز الصرف منذ ايام دون جدوى!!

ولا يدري المتقاعدون هل يفك السيد الكاظمي ووزير ماليته الجديد أسرهم ويطلق سراح رواتبهم التي هي من مخلفات حكومة عبد المهدي وغيبته التي طالت ام ان الاقدار السيئة ستبقى تلاحق فأل تلك الشريحة التي لم يتبق سوى راتبها لتعيل بها عوائلها ..وهم بالانتظار ..وعسى ان لاتضيع لحاهم هذه المرة بين حانة عبد المهدي ومانة الكاظمي!!

التعليقات مغلقة.