الرئيسية / اخر الاخبار / المالكي يدعو الى تأسيس امانة عامة لمؤتمر مكافحة الارهاب مقرها بغداد

المالكي يدعو الى تأسيس امانة عامة لمؤتمر مكافحة الارهاب مقرها بغداد

 (المستقلة)..دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الى تأسيس امانة عامة للمؤتمر الدولي لمكافحة الارهاب مقرها بغداد تضع إستراتيجية عامة لمكافحة الإرهاب.

وافتتح المالكي المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب في العاصمة بغداد، بمشاركة أكثر من 25 دولة عربي وأجنبية.

وقال في كلمة القاها لدى افتتاحه المؤتمر ان “دولنا كافة مدعوة لمحاربة الأفكار التكفيرية”، مشددا على “أهمية حظر الأنشطة والقنوات المروجة للجماعات والإرهابية ومنعها من الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي”.

واعرب عن ارتياحه “للتطور الحاصل في مواقف الدول الشقيقة التي اتجهت نحو مواد في دساتيرها تجنب التكفير وتحظر الإرهاب وتجرم أي عمل إرهابي داخل هذه الدول وخارجها”.

ودعا دول العالم الى التوحد في مواجهة التطرف، محذرا أن يتحول الإرهاب الى آفة في المنطقة، فيما اشار الى أن من يسكت عن الارهاب شريك فيه.

واشار الى إن “العراق هو الدولة الأولى التي قاتلت الإرهاب نيابة عن جميع دول العالم وقد خاضها على مدى سنوات”، مطالبا دول العالم بالتوحد في مواجهة التطرف”.

وأعتبر المالكي “مشاركة الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الإقليمية والدولية والرؤساء ومسؤولين في الدولة العراقية والأجهزة القضائية والتشريعية والتنفيذية وممثلي الأجهزة الأمنية حلقة أساسية للتعاون وتبادل الخبرات في مواجهة اخطر ظاهرة يشهدها الكون حاليا”. مبينا أن “العالم لم يكن موحدا ضد الإرهاب مثلما هو اليوم”.

واوضح ان المؤتمر يهدف الى ” حشد العالم ضد الإرهاب وعزله بهدف أن تكون عواصمنا ومددننا آمنة”، محذرا من “تحول الإرهاب إلى آفة في المنطقة”.

وعد المالكي “من يسكت عن الإرهاب شريكا فيه ويتحمل المسؤولية التاريخية على الإساءة التي تلحق بديننا”.

وذكر إن “هذا المؤتمر يمثل رسالة قوية إلى الارهاب في داخل العراق وخارجه”، لافتا إلى أن “الإرهاب أراد لبغداد أن تموت من خلال عزلها بالمفخخات، لكنها انتصرت”.(النهاية)

اترك تعليقاً