المالكي: مستمرون بمتابعة ملف أجهزة السونار ولن نتساهل مع المتورطين فيه

بغداد (إيبا)…أكد رئيس الوزراء نوري المالكي عدم تساهل حكومته مع المتورطين بشراء اجهزة كشف المتفجرات السونار والتي اعلن عن فشلها.

ونقل بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… عن المالكي القول في معرض اجابته على سؤال لاحد الصحفيين حول الاحكام الصادرة ضد احد رجال الاعمال البريطانيين المدانين بهذا الملف مؤخرا ان “الحكومة اتخذت الاجراءات ضد المتورطين بملف اجهزة كشف المتفجرات منذ اكثر من عامين”.

وأضاف المالكي “لقد اتخذنا الاجراءات اللازمة في حينها حول هذا الملف منذ زمن طويل وصدرت احكام قضائية ضد بعض المتهمين في هذه القضية منذ عامين اواكثر من الان، وسنستمر في متابعة هذا الملف طبقا لتطوراته في داخل العراق وخارجه، وتقديم كل من يثبت تورطهم الى العدالة، ولن نتساهل في هذا المجال”.

وكانت محكمة الجرائم الكبرى في العاصمة البريطانية لندن اولد بايلي اصدرت الخميس الماضي حكما بالسجن عشر سنوات لرجل الاعمال البريطاني جيمس ماكورميك بعد إدانته ببيع أجهزة مزيفة للكشف عن المتفجرات لعدة دول من ضمنها العراق.

يذكر أن العراق اشترى ستة آلاف جهاز خلال الفترة ما بين 2008 و2010، وجرى استخدام تلك الأجهزة عند نقاط التفتيش في جميع أنحاء البلاد، مما هدد أمن المدنيين والقوات المسلحة.

وكانت نتائج لجنة التحقيق التي شكلها رئيس الوزراء نوري المالكي قبل أكثر من سنة قد كشفت أن “هذه الأجهزة غير مخصصة لكشف المتفجرات”، فيما يحتاج أي جهاز حتى يتمكن من كشف المتفجرات إلى 150 فولت. كما أن سعر الجهاز الواحد يتراوح بين 150 و200 دولار، فيما زودت الوزارات المستوردة للأجهزة  مجلس الوزراء بعقود شراء يتراوح سعر الجهاز الواحد منها بين 45 – 60 ألف دولار.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد