الرئيسية / اخر الاخبار / المالكي : تحريك القوات العسكرية والتحشيدات الجديدة يجلب مخاطر لا تحمد عقباها على الجميع

المالكي : تحريك القوات العسكرية والتحشيدات الجديدة يجلب مخاطر لا تحمد عقباها على الجميع

بغداد (إيبا).. اعلن رئيس الوزراء نوري المالكي ان تحريك القوات العسكرية من البيشمركة والتحشيدات الجديدة خلال الساعات الاخيرة والدفع بها الى هذه المناطق ومحاولات تهجير بعض العوائل من كركوك وتوجيه الانذارات اليهم يجلبه من مخاطر لا تحمد عقباها على الجميع .

وقال رئيس الوزراء في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم الاثنين ” ان تطور الأحداث الجارية في المناطق المختلطة وطبيعة التصريحات الصادرة من المسؤولين في الإقليم، لاتنم عن نية حسنة ورغبة حقيقية في حل المشاكل عن طريق الحوار”.

واضاف المالكي ” فرغم إصرار الحكومة الاتحادية على وجوب حل المشاكل عن طريق التفاهم والحوار وما قدمته من مبادرات عملية للحل ومنها العودة الى تفاهمات عامي ٢٠٠٩ – ٢٠١٠ وتشكيل السيطرات المشتركة أو تدريب العدد الكافي من ابناء المناطق ذاتها للقيام بهذه المهمة، يصر المسؤولون هناك على إنتهاج نبرة التصعيد غير المسؤولة التي تعود بالضرر الكبير على الجميع وفي مقدمتهم الشعب الكردي “.

 واشار المالكي الى ” ان تحريك القوات العسكرية والتحشيدات الجديدة خلال الساعات الاخيرة والدفع بها الى هذه المناطق ومحاولات تهجير بعض العوائل من كركوك وتوجيه الانذارات اليهم ، وما يتعرض له المواطنون من مضايقات في إقامتهم هناك أو أثناء دخولهم أو خروجهم من الإقليم ، كل هذه المؤشرات وغيرها لاتدل على رغبة حقيقية في إيجاد الحلول” .

واكد ” بل انها تكشف عن محاولات للتصعيد لأغراض تعبوية خاصة بمسؤولين معينين بعيدا عن مصالح الشعب الكردي وحقه في الأمن والاستقرار “.

ودعا رئيس الوزراء ” المسؤولين هناك الى الكف عن هذه التصرفات والانتباه لخطورة هذا المسلك وما يمكن ان يجلبه من مخاطر لا تحمد عقباها على الجميع “. (النهاية)

اترك تعليقاً