الرئيسية / رئيسي / المالكي تأجيل حل الصراع بسوريا سيدمر الجميع وتنظيم القاعدة لايمثل او يدافع عن اهل السنة

المالكي تأجيل حل الصراع بسوريا سيدمر الجميع وتنظيم القاعدة لايمثل او يدافع عن اهل السنة

بغداد (المستقلة)…اتهم رئيس الوزراء  نوري المالكي بعض الدول الاقليمية بمحاولة ايهام الناس ان ما يحدث في العراق هو صراع ما بين الشيعة والسنة ، محذرا أن تأجيل حل الصراع في سوريا سيؤدي الى تدمير الجميع ، مشيرا الى أن تنظيم القاعدة لايمثل او يدافع عن اهل السنة.

وقال المالكي في كلمة له القاها خلال افتتاح المؤتمر الدولي الاول لمكافحة الارهاب اليوم الاربعاء  “نجدد دعوتنا للأشقاء لمكافحة الفتنة الطائفية ومواجهة التكفير الذي سيلقي  بأثاره على جميع دول المنطقة”، مؤكدا ان “هناك بعض الدول تحاول ايهام الناس ان ما يحدث في العراق هو صراع ما بين الشيعة والسنة، الا ان المفارقة ان القاعدة تقتل الجميع سواء السنة او الشيعة او المسيحيين، والقاعدة تقول اننا نحارب نيابة عن اهل السنة، الا ان في العراق لم يقتل شيعي لتشيعه او سني لتسننه”.

واضاف المالكي أن “الجماعات التكفيرية قتلت في الجزائر 120 الف شخص ابان فترة التسعينات وهم من اهل السنة، وكذلك قتلت في مصر وقتلت في اليمن وجميعهم من اهل السنة، واذا كان تنظيم القاعدة يدافع عن السنة فلماذا يقتل السنة في الجزائر واليمن”، لافتا الى أن من يحتضن الارهاب او يسكت عنه “سيجعل نفسه شريكا للتنظيمات الارهابية وبذلك يتحمل المسؤوليات التاريخية عن ما يتعرض له ديننا العظيم”.

وأكد المالكي أن “سوريا اصبحت اكبر ساحة لنشاط الارهاب وتوسع الارهاب ليدخل في العراق واي تأجيل لحل الصراع في سوريا سيدمر الجميع”، مطالبا  ” المجتمع الدولي بالتنسيق والتعاون في المجال الاستخباري لدول المنطقة وتفكيك شبكاتها التكفيرية”.

ودعا المالكي “بعض الدول الى وضع مناهج  تحث على التسامح لمواجهة الارهاب”، محذرا من انتقال الارهاب العواصم الاوربية خلال الفترة المقبلة”.(النهاية)

اترك تعليقاً