الرئيسية / رئيسي / المالكي: استضافتي في البرلمان دعاية انتخابية لكن اذا ذهبت سأجعل الدنيا تنقلب

المالكي: استضافتي في البرلمان دعاية انتخابية لكن اذا ذهبت سأجعل الدنيا تنقلب

بغاد (إيبا).. حذر رئيس الوزراء نوري المالكي من استضافته في مجلس النواب التي ارجئت أكثر من مرة، لبحث الخروقات الامنية الاخيرة التي شهدتها البلاد.

وقال المالكي في مقابلة خاصة اجرتها معه قناة العراقية شبه الرسمية، وستبث كاملة فيما بعد ان “الاستضافة هي دعاية انتخابية، وانا اقبل ان اذهب الى البرلمان لتلبيتها، لكن ان ذهبت سأجعل الدنيا تنقلب”، على حد قوله .

وحول قانون العفو العام قال المالكي “اننا لن نسمح بان يشمل القانون الارهاب والمفسدين”، مضيفا ان “ما دمر العراق هو حكومة المحاصصة التي اسميناها بالشراكة”، على حد وصفه.

وأضاف المالكي أن “عدم ذهابي لأن طلب الاستضافة كان دعاية انتخابية وانا اخاف على العملية السياسية لان ذهابي يعني نهاية كل شيء”، مؤكدا “لو ذهبت ساحمل قوائم بالاسماء واقول فلان تعال هذا انت وهذا عملك وهذه التفجيرات التي قمت بها وغيرها”.

واكد المالكي “امتلك ملفات على الكثيرين”، وبرر سكوته عليها قائلا “انا أسكت خوفا على العملية السياسية”، مضيفا “اتمثل بمواقف الائمة المعصومين حينما سكتوا خوفا على الاسلام واقول انا مسالم ما سلم المسلمون”.

وتابع رئيس الحكومة “أنا قلت لهم تعالوا نجلس مع رؤساء الكتل ورؤساء القوائم ورئاسة البرلمان وبعيدا عن الاعلام ونكشف كل شيء ونقول لهم اوقفوا الدعم للقتلة”، موضحا “ان هناك جهات تنمي الحديث الطائفي، حينما يكون ضابط سني او شيعي ويسمع من معممين يهاجمون اكبر مكون في العراق ويصفونهم بانهم ابناء زنى فكيف يكون من بيده السلاح مخلصا لواجبه وينفذه وهو انسان يتاثر بالكلام”.

وكانت رئاسة مجلس النواب العراقي وافقت، في الـ26 من اذار 2013، على طلب تقدمت به كتلة الاحرار والقائمة العراقية لاستضافة رئيس الوزراء نوري المالكي خلال جلسة البرلمان، لمناقشة تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، فيما أكدت أن موعد الجلسة سيحدد لاحقا.(النهاية)

 

اترك تعليقاً