الرئيسية / سياسية / المؤتمر الوطني يستنكر اعتقال عدد من اعضائه

المؤتمر الوطني يستنكر اعتقال عدد من اعضائه

(المستقلة).. استنكر المؤتمر الوطني العراقي اعتقال عدد من اعضائه مطالبا الحكومة بإطلاق سراحهم فورا، والاعتذار منهم عما حل بهم من اعتداء وأذى .

وقال بيان عن المؤتمر الوطني تلقته (المستقلة)اليوم ” في الوقت الذي كنا نستعد فيه جميعا، قوى سياسية، وأحزاب، ومواطنون، للمشاركة في العرس الديمقراطي في نهاية الشهر الحالي، وإذ بنا نتفاجئ بقيام أجهزة أمنية حكومية باعتقال عدد من أعضاء المؤتمر الوطني العراقي وبدون مذكرات اعتقال قانونية، مما يذكرنا بأيام الاضطهاد والدكتاتورية البغيضة”.

واوضح ان المعتقلين هم كل من ” نزار حسين عضو المؤتمر الوطني العراقي في واسط،  و محمد ياسين سلمان الذي اعتقل من محل سكنه في منطقة العامرية في بغداد، و الدكتور سعيد عبد الهادي مدير تحرير جريدة المؤتمر” .

واشار البيان الى “إن تعدد مناطق الاعتقالات، وعدم وجود صلة بين المعتقلين، يؤكد أن هذه الحملة هي خطوة مدروسة تهدف إلى ممارسة الضغط على المؤتمر الوطني العراقي ونحن نقترب من يوم الثلاثين من هذا الشهر .. يوم التغيير الديمقراطي المنشود ” (حسب تعبيره) .

واضاف ” إننا وفي الوقت الذي نستنكر فيه حملة الاعتقالات الظالمة هذه، ونشدد على أنها أسلوب غير نزيه لممارسة الضغط على القوى السياسية الوطنية في هذه الفترة المهمة، فأننا نطالب الحكومة بإطلاق سراح الإخوة المعتقلين فورا، والاعتذار منهم عما حل بهم من اعتداء وأذى” .(النهاية)

اترك تعليقاً