اللكاش يلخص معاناة الفنانين التشكيليين والمثقفين في الشرقاط

 تكريت ( إيبا )/طالب ياسين/..نامس عبد الله أو كما يعرف بأسم الشهرة ( نامس الكاش ) ،فنان تشكيلي وكاتب للقصة القصيرة من قرية سديرة سفلى بقضاء الشرقاط شمال صلاح الدين، لديه العديد من اللوحات التشكيلية وينتظر الفرج لأقامة معرضة الأول في القصر الثقافي في تكريت.

تنفيذ حلمه تأخر كثيرا بسبب الاوضاع التي يمر بها البلد عموما وصلاح الدين خصوصا وعن ذلك يقول عبد الله  أن معاناة ومشاكل المثقفين في الشرقاط لا تختلف عن بقية مناطق العراق فمن ابرزالمشاكل ان الفنان التشكيلي  يحتاج الى دعم معنوي ومادي كبير والمثقف يحتاج الى قاعة ومسرح يلتقي فيها اقرانه ويعرض فيها نشاطاته.

وتحدث الكاش الى المسؤلين قائلا كم كانت الوعود بأقامة قاعة ومن اكثر من شخص واكثر من مسؤول لكن لا شيء على الارض سوى أدعاءات تعرف مسبقآ أنها مزيفة .

وتابع حديثه أن المشكلة الثانية هي التقييم الحقيقي للنتاجات الفنية وعدالة المشاركة خارج القطر فأنها لا تقع ضمن سياقات صحيحة ومدروسة بل تخضع للمزاج والعلاقات الشخصية والأطر المصلحية الضيقة لذلك نرى جهد الفنان والموهوب يتلاشى ويذوب دون ان يرى النور .

واضاف لايفوتني ان اذكر بعض الامثلة كالفنان حميد عويد ومخطوطات الفنان المرحوم  حسن مطلك التي لم تتحول الى لوحات لحد الان .

وختم حديثه بالاشارة الى ان  المشاركات الحقيقية الجادة والمسابقات والمكافأت تعتبر حافزا مهما للنجاح ليس في قضاء الشرقاط بل في كل مكان في العالم.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد