الرئيسية / سياسية / اللقاء العربي: سقط الوجود العربي في كركوك بالضربة القاضية

اللقاء العربي: سقط الوجود العربي في كركوك بالضربة القاضية

(المستقلة)/محمد الحاج/..حمل اللقاء العربي المشترك في كركوك، اليوم الاربعاء ، العرب في كركوك، مسؤولية تمثيلهم النيابي، واعتبر تصويت بعض افرادهم لمرشحين غير العرب “سابقة تاريخية خطيرة”.

وقال منسق اللقاء العربي المشترك في كركوك احمد حميد العبيدي لـ ( المستقلة ) ، لقد “أعلنت نتائج الانتخابات النيابية في العراق، وسجلت تراجعاً خطيراً في التمثيل العربي في كركوك، فبعد ان كان عدد النواب العرب عام 2005 خمسة نواب، وتراجع إلى أربعة نواب عام 2010، وتدنى في 2014 إلى نائبين اثنين فقط من أصل 12 نائباً يمثلون المحافظة”.

واضاف العبيدي أن “العرب في كركوك يتحملون مسؤولية نتيجة تمثيلهم النيابي، فلا هم حزموا الآمر بالمشاركة الجدية ولا عدمها، والادهى من ذلك أن بعضهم صوت لمرشحين من غير العرب في سابقة تاريخية خطيرة”.

واوضح  أن “المتصدرين بالمشهد السياسي منذ أكثر من عقد هم السبب الرئيس في تفرق العرب وضعفهم، بسبب صراعهم على الزعامات الكارتونية ولهاثهم وراء المال من خلف الحدود بالاستجداء ووقوفهم متخاذلين أمام أبواب غير العرب بالرغم من تصريحاتهم اليومية التي تعكس صورة مغايرة لمواقفهم المتخاذلة”.

وتابع أن “كل كلام ونقد لا يفيد فقد سقط الوجود العربي في كركوك بالضربة القاضية وتجاوزت مراحل التهميش والإقصاء والتغييب إلى مراحل الغياب ومحو الهوية وفقدان الوجود واضمحلال التمثيل في مرحلة تاريخية حاسمة”.

واشار إلى ان “ما جرى وسيجري بعده يوجب على القوة العربية الوطنية الشريفة في كركوك إعادة النظر في أدائها السياسي ومراجعة أوضاعها ولملمت وجودها وشد آزر بعضها بعضاً وطرد القيادات العميلة الخائنة من صدارة المشهد وتفعيل دور الشباب والدماء الجديدة لقيادة المرحلة المقبلة”.

وقد حصل المكون العربي في محافظة كركوك، على مقعدين فقط في الانتخابات التي جرت يوم 30 نيسان الماضي، فيما كان قد حصلوا على اربعة مقاعد في انتخابات عام 2010.(النهاية)

اترك تعليقاً