اللجنة الدائمة للثقافة العربية  تبحث الواقع الثقافي اثناء أزمة “كورونا”

(المستقلة).. عقدت اللجنة الدائمة للثقافة العربية التابعة للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)، اجتماعا عن بعد حمل عنوان (تأثيرات أزمة كورونا علئ القطاع الثقافي في البلدان العربية) يوم  الاثنين 11/5/202‪0

وتناول الاجتماع  تأجيل فعاليات بيت لحم عاصمة للثقافة العربية واستعراض النشاطات الثقافية للدول العربية خلال أزمة تفشي فايروس كورونا المستجد، كما بحث عدداً من المشاريع والأنشطة الثقافية عبر الواقع الرقمي أو الافتراضي.

ومثّل العراق في الاجتماع المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار فلاح العاني  ، الذي استعرض عدداً من المبادرات التي اطلقتها الدوائر والمؤسسات الثقافية خلال فترة حظر التجول كتوفير مكتبات إلكترونية وتفعيل خدمة توصيل الكتب الورقية إلى المنازل.

و سلط العاني الضوء على تواصل جمهور الثقافة العراقية مع الدوائر والمؤسسات الثقافية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل لافت، معربا عن قلقه بشأن تأمين المواقع التراثية والأثرية سيما في المناطق غير المأهولة بالسكان، مشيراً إلى اتخاذ العراق عدداً من التدابير لتشديد الإجراءات الأمنية خلال هذه الفترة.

وشهد الاجتماع عرض عدد من المشاريع والخطط والمبادرات لدعم الواقع الثقافي العربي، وخلق فضاءات ثقافية جامعة ذات طابع عصري وفاعل.

وقدم المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم  محمد ولد أعمر مشروع نافذة افتراضية للمنظمة تخلق جسراً للتواصل مع الشخصيات والمؤسسات الثقافية العربية الرسمية وغير الرسمية، كما اقترح إنشاء صندوق عربي لحالات الطوارئ لغرض  دعم المشتغلين بقطاعات الثقافة المتضررين من أزمة فايروس كورونا.

من جانبها اقترحت مدير قطاع الثقافة في الجامعة العربية سعاد السيد إنشاء منصة إلكترونية لتعليم اللغة العربية، وإصدار مجلة رقمية متخصصة بالثقافة في المنطقة العربية.

كما تم طرح العديد من المقترحات التي ركزت على تفعيل الثقافة الرقمية عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي وباقي أشكال المنصات الرقمية.

التعليقات مغلقة.