الرئيسية / اخر الاخبار / اللجنة الاقتصادية : ترفض نقل المصانع الإيرانية للعراق لبناء اقتصادها على حساب الصناعة العراقية

اللجنة الاقتصادية : ترفض نقل المصانع الإيرانية للعراق لبناء اقتصادها على حساب الصناعة العراقية

بغداد(ايبا).. رفض مقرر اللجنة الاقتصادية النائب محما خليل سنجاري ، مشروع مشاركة الشركات الصناعية العراقية للشركات الإيرانية داخل العراق في قطاع الصناعة لنمو الصناعة الإيرانية على حساب تدمير الصناعة العراقية وملئ السوق محلي بالسلع الإيرانية الرديئة  .

وقال سنجاري في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة (ايبا).. اليوم السبت ” إن التعاون العراق  مع الجارة إيران في القطاع الاقتصادي مطلوب لكن ليس على اساس تدمير الصناعة العراقية وملئ السوق المحلي بالسلع المصنعة إيرانية رديئة ،معترضاً: على مشاركة الشركات العامة الصناعية العراقية مع الشركات الإيرانية لفتح مصانع إيرانية داخل العراق” .

وأضاف ” توجد عقوبات دولية اقتصادية على ايران ولايمكن ان تسير صناعتها على حساب الصناعة العراقية ،مبيناً: ان فتح مصانع ايرانية عراقية يهدد امن العراق بشمولة بالعقوبات الدولية نتيجة مسانده لإيران “.

وبين سنجاري” توجد مناشئ عالمية متعاملة معها العراق أفضل بكثير من الصناعة الايرانية غير المستقرة ، مضيفاً : ان العراق مع ان تكون علاقة ودية مع إيران لكن ليس استغلالها ببناء صناعة إيرانية فوق أكتاف العراق “.

وتابع مقرر اللجنة الاقتصادية “يجب أن نبني صناعتنا مع التعامل مع المنشئات الأوربية العالمية لتكون طريق صحيح نحو تعاملات اقتصادية خالية من اي عقوبات دولية تهدد امن العراق “.

هذا وتعاقدت وزارة الصناعة العراقية مع عدد من الشركات الإيرانية لنقل مصانعها إلى العراق وفق نظام المشاركة في الإنتاج حيث ستكون منتجاتها خاضعة للمواصفات القياسية العراقية، وفقا  لما صرح به وكيل الوزارة الأقدم (الأول) مكي الديري. (النهاية)

اترك تعليقاً