الرئيسية / امنية / الكناني: المالكي يرفض مناقشة الخروقات الامنية مع البرلمان

الكناني: المالكي يرفض مناقشة الخروقات الامنية مع البرلمان

بغداد ( إيبا ) … قال أمير الكناني عضو مجلس النواب النائب عن التيار الصدري أن البرلمان لا يستطيع مناقشة الملف الأمني في جلساته المقبلة والوقوف على أسباب الخروقات الأخيرة ، كون القائد العام للقوات المسلحة يرفض أي تدخل في هذا الملف. .


وأكد الكناني في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) إن رفض القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي مناقشة الملف الأمني في جلسات البرلمان يجعله عاجز على الوقوف على أسباب الخروقات التي تحصل ، وان هذا الموضوع يناقش فقط من قبل مكتب القائد العام والقادة الأمنيين، على حد قوله.. 


وأشار إلى أن القائد العام للقوات المسلحة يعتبر الملف الأمني حق خاص للسلطة التنفيذية المتمثلة بمكتب القائد العام للقوات المسلحة ، مشيراً إلى أن هذا احد المشاكل والأزمات التي تحصل سببها أن الكتل والقوى السياسية ليست شريكة باتخاذ القرارات ومنها الأمنية


من جانب اخر اعلن الكناني أن مجلس النواب سيصوت خلال جلساته المقبلة على موازنة العام المقبل من دون أن يحصل تقاطع أو رفض لإقرارها كون تتعلق بمصالح البلد وليس كتلة أو طرف معين وأضاف أن البرلمان سيقر موازنة العام المقبل خلال جلساته القريبة المقبلة ولن يذهب إلى عطلته التشريعية قبل إقرارها لافتاً إلى أنها ستحصل على موافقة الجميع لأنها تخص مصالح البلاد والشعب وليس طرف أو كتلة معينة .


وتابع من المرجح أن يحصل قانون البنى التحتية إلى توافق نسبي عليه ويتم إقراره أيضا ، خصوصاً وان هذا القانون يحتاج إلى أغلبية بسيطة لتشريعه ، بعكس بعض القوانين الأخرى ومنها قانون المحكمة الاتحادية التي تحتاج إلى أغلبية موصوفة أي ثلتي البرلمان يوافق على التصويت عليها ومن غير ذلك لا تقر .


وتوقع غياب الإرادة السياسية للتصويت على قانون المحكمة الاتحادية خلال الفصل التشريعي الحالي لافتاً إلى انه سيتم إقرار القوانين التي لا تحتاج إلى الأغلبية الموصوفة كي يتم الانتهاء منها في هذا الفصل ومن ثم الانتقال في الفصل التشريعي المقبل إلى القوانين الأخرى المهمة المعطلة لغرض التصويت عليها( النهاية ) .


 

اترك تعليقاً