الرئيسية / رئيسي / الكتل النيابية تبارك انطلاق عمليات الموصل وتدعو لوحدة الصف وحماية المدنيين

الكتل النيابية تبارك انطلاق عمليات الموصل وتدعو لوحدة الصف وحماية المدنيين

 

(المستقلة).. اعلنت الكتل النيابية بمختلفة انتمائاتها عن تأييدها المطلق ومباركتها لانطلاق عمليات تحرير الموصل التي بدأت فجر اليوم الاثنين.

وبارك النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي إنطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل لإنهاء الفصل الإخير لوجود داعش على ارض الأنبياء والأولياء ، مؤكداً ان العراقيين بمختلف مكوناتهم وبإبطالهم المقاتلين سيثبتون مرة اخرى عبر دمائهم وبطولاتهم الملحمية عمق وحدتهم الوطنية وان عراقهم غير قابل للتقسيم .

وقال حمودي في بيان ” ان الغيارى في هذه الملحمة الوطنية التأريخية سيثبتون للعالم اجمع مدى قوتهم وارادتهم واصرارهم على استعادة اراضيهم كاملة وسيكررون بإذن الله تلك المشاهد البطولية والإنتصارات الكبيرة في تكريت والفلوجة والرمادي وقضاء امرلي وجرف الصخر وبشير ، حتى اعادة النازحين و الحياة الطبيعية والاستقرار في كافة مدن نينوى .

ودعا النائب الاول لرئيس المجلس الى ضرورة تفعيل وسائل الحرب الإعلامية وتسليط الضوء على مشاهد البطولة والفداء لفضح الممارسات العدائية التي ستطلقها بعض الفضائيات الماجورة .

كما باركت الهيئة السياسية لتحالف القوى العراقية في اجتماع عقدته بحضور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من دنس عصابات داعش الارهابية وحيّت الاستعداد العالي وعزيمة وإصرار القوات المسلحة العراقية الباسلة بجميع صنوفها ومسمياتها وصولتها المباركة لتحرير محافظة الموصل وإجتثاث الارهاب والى الابد من ارض العراق الطاهرة.

وأكدت ضرورة تجهيز ابناء العشائر ومتطوعي  نينوى بالأسلحة المتطورة التي تمكنهم من دحر الإرهابيين ومسك الارض بعد تحريرها من دنسهم.

وطالبت القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وقادة العمليات بالحفاظ على ارواح المدنيين الابرياء وإيجاد الممرات الامنة لإخراجهم من المدينة وتأمين المأوى والمسكن والخدمات الضروية لهم وعدم تكرار ما حدث من انتهاكات وتجاوزات في معارك تحرير الفلوجة وتكريت وغيرها.

كما طالبت الهيئة السياسية بتقديم كل اشكال الدعم اللوجستي لقوات عمليات شرق دجلة وتجهيز ابناء العشائر بالاسلحة الحديثة لإنجاز مهامها بتحرير الحويجة والقضاء على اوكار الارهابيين وعودة الامن والاستقرار فيها بالتزامن مع تحرير محافظة الموصل

من جانبه بارك رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم عطية الشمري ،لابناء الشعب العراقي انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل وتحرير مساحات واسعة من الاراضي في محافظة نينوى واعادة بعض المدن والقرى الى احضان الوطن.

وقال الشمري في بيان صحفي اننا “نشد على ايدي ابطال قواتنا الامنية بكل تشكيلاتها وصنوفها والتي تخوض معارك شرسة من اجل عودة الحق الى اهله في معركة تمثل معركة كل العراق بكافة مكوناته والوانه ضد جنود الشر كي تعود مدينة الموصل الغالية الى حظن الوطن من جديد”.

ودعا جميع القوى السياسية ان “تتبنى موقفا وطنيا وخطابا موحدا بخصوص مساندة القطعات المحررة، والتاكيد على وحدة القيادة والسيطرة والابتعاد عن كل شكل من اشكال الانتقام او التصرفات الانفعالية والتركيز على هدف واحد وعدو واحد هو تنظيم داعش الارهابي”.

واكد  الشمري على “ضرورة ان يكون الجانب الانساني حاضرا بنفس قوة الجانب العسكري وان تكون هنالك وقفة حقيقية لاستيعاب العوائل النازحة وحماية المدنيين من مصادر النيران وابعادهم قدر الامكان عن ساحات المواجهة كي يكتمل النصر والفرحة بتحرير الارض والانسان”.

وباركت رئيسة كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني النيابية آلا طالباني انطلاق عمليات تحرير نينوى من براثن عصابات داعش الارهابية.

وقالت طالباني في بيان صحفي اليوم الاثنين، ان” القوات الامنية والحشد الشعبي والبيشمركة سطروا اليوم اروع ملاحم البطولة في انطلاق عمليات تحرير نينوى من خلال سحق رؤوس الارهاب”,لافتة الى ان” مدفعية الابطال زلزلت الارض تحت اقدام الدواعش في الموصل.

 

ودعت الشعب العراقي للوقوف صفا واحدا مع الابطال في سوح القتال لتحقيق الهدف المنشود وتطهير العراق من رجس الارهاب لتعود محافظة نينوى الى حضن العراق شامخة بهمة الغيارى الابطال .”,مؤكدة بان” الارهاب لايمكن ان يصمد بوجه ارادة الشعوب التي تدعو للاستقرار والمحبة والسلام.

اترك تعليقاً