الكاظمي يوفد مبعوثاً للسعودية لبحث الملف الاقتصادي

( المستقلة). أوفد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وزير المالية علي علاوي، إلى السعودية لبحث الملف الاقتصادي بين البلدين.

وقال المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان له تلقته ( المستقلة)… اليوم الخميس  إن “علاوي توجه إلى المملكة العربية السعودية مبعوثاً من رئيس مجلس الوزراء لمناقشة العلاقات الثنائية والأوضاع الإقتصادية في المنطقة وتشجيع الاستثمار”.

وتعتبر زيارة علاوي الخارجية إلى السعودية هي الأولى منذ منح حكومة الكاظمي الثقة في 7 مايو/أيار، خلفاً لحكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي.

وكانت حكومة عبد المهدي قد أقرت في مايو/أيار 2019، مشروع قانون لتشجيع وحماية الاستثمار بين الحكومتين العراقية والسعودية.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2015، بعد 25 عاما من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.

وبعد عقود من التوتر بدأت العلاقات تتحسن، عقب زيارة وزير الخارجية السعودي آنذاك عادل الجبير لبغداد في 25 فبراير/ شباط 2017.

وكانت هذه أول مرة يصل فيها مسؤول سعودي رفيع المستوى إلى العاصمة العراقية منذ 1990، وهو ما مهد الطريق لمزيد من الزيارات المتبادلة.

وفي يونيو/ حزيران 2017، زار رئيس الوزراء العراقي حينها، حيدر العبادي السعودية، واتفق على تأسيس “مجلس تنسيقي” للارتقاء بالعلاقات إلى “المستوى الاستراتيجي”.

ويرى مراقبون أن العراق يمثل إحدى ساحات التنافس على النفوذ الإقليمي بين السعودية وإيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع معظم القوى السياسية الشيعية في بغداد . ( النهاية)

التعليقات مغلقة.