الكاظمي يتوعد بعدم التسامح مع أي “اعتداء” بحق المتظاهرين المناهضين للسياسيين

( المستقلة)… عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الثانية، اليوم الثلاثاء 12 أيار 2020، برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وافتتح رئيس مجلس الوزراء الجلسة بكلمة أكد فيها أن هذه الحكومة هي حكومة التحديات الصعبة، وأهمها التحدي الاقتصادي ومحاربة الفقر والبطالة لدى الشباب والتوزيع العادل للثروات ، داعيا الوزراء والمسؤولين في الحكومة للإبتعاد عن المجاملات والمحسوبيات والتدخلات السياسية والعمل على تطوير مؤسسات الدولة وليس العمل السياسي.

وجدد رئيس مجلس الوزراء تأكيده على حماية حق التظاهر وعدم التسامح مع أي إعتداء يتعرضون له، وأن الحكومة هدفها تحقيق تطلعاتهم المشروعة.

واضاف: أننا لن نجامل على حساب كرامة المواطن ومصلحة الوطن، ونعمل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ومواجهة الأزمات وتنويع موارد الدولة .

وحول عمل القوات المسلحة أكد أن الجيش والقوات الأمنية البطلة تحمّلت الكثير، ويجب إعادة الهيبة للمؤسستين العسكرية والأمنية.

وتوعد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم الثلاثاء بعدم التسامح مع أي “اعتداء” بحق المتظاهرين المناهضين للطبقة السياسية الحاكمة.( النهاية)

التعليقات مغلقة.