الكاظمي : متفائل بمستقبلها علاقات العراق والسعودية قوية

(المستقلة).. بعيد إعلان السعودية والعراق الاتفاق على تأجيل زيارة رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، إلى المملكة، أكد الأخير أنه متفائل بمستقبل العلاقات بين البلدين.

كما أكد على أهمية تلك العلاقات، قائلاً في تغريدة على تويتر: علاقات العراق والسعودية راسخة وترتكز على الإيمان بالمصالح الاستراتيجية المشتركة، ومتفائل بمستقبلها.

وأضاف: “أتطلع إلى خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى بكامل الصحة والعافية في أقرب وقت، كي تتسنى لي زيارة المملكة والاطمئنان عليه شخصياً”.

وكان مستشارو الكاظمي قالوا في وقت سابق إن زيارته للرياض تهدف لفتح مسار جديد للتعاون الاقتصادي، وتعزيز فرص العراق في أن يصبح وسيطاً إقليمياً .

وقال هشام داود، مستشار رئيس الحكومة إن كلاً من الولايات المتحدة والسعودية تقبلان بلعب العراق دور الوساطة “فالخليج والأميركيون يريدون للعراق سيادته، “وهذا بالنسبة لهم يعني النأي عن إيران”.

مصطفى الكاظمي (أرشيفية- رويترز)

 

لكنه لفت في المقابل إلى أن إيران “تريد من العراق أن يصبح رسولاً، لكن هذا لن يكون مقبولاً لدى العراق والكاظمي أيضا”.

أتى ذلك، خلال زيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، إلى بغداد حيث التقى نظيره العراقي، الذي شدد على أن العراق “يريد علاقات متوازنة مع جميع دول الجوار على أساس المصالح العراقية والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”.

وكان الكاظمي قد شدد بدوره أمس بعيد لقائه ظريف في بغداد على سعي بلاده بشكل حثيث إلى تأكيد دورها المتوازن والإيجابي في صنع السلام والتقدم في المنطقة.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية العراقية، اليوم الاثنين، عن توقيع العراق والسعودية اتفاقيات في مجالات الاستثمار والتعليم والرياضة خلال مباحثات المجلس التنسيقي بين البلدين.

وذكرت الوكالة، أن “الوفد العراقي وقع مجموعة من الاتفاقيات والمذكرات ضمن المجلس التنسيقي بين البلدين في المجالات الاستثمارية والتعليمية والرياضية والطاقة وغيرها”.

ووفقا للوكالة، فإن المباحثات انطلقت صباح اليوم ضمن أعمال المجلس التنسيقي العراقي السعودي المنعقد في الرياض، وترأس الوفد العراقي علي علاوي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والنفط، ومن الجانب السعودي وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان.

وأعلنت وزارة الخارجية السعودية اليوم، أن زيارة رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي إلى الرياض تأجلت لحين خروج العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز من المستشفى. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.