الكاظمي يناقش مع لجنة الامن فرض القانون واستعادة هيبة السلطة

المستقلة /- أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية ، عن موافقة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على طلب استضافته في البرلمان، مشيرة الى أنها بصدد مناقشته الأوضاع الأمنية بالبلاد وفرض القانون وهيبة السلطة في الشارع العراقي.

وقال عضو اللجنة كاطع الركابي في تصريح صحفي تابعته “المستقلة” اليوم الاحد ، إن “مكتب رئيس الوزراء أبلغ لجنة الأمن والدفاع النيابية بعدم ممانعة القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي لاستضافته من قبل اللجنة خلال الأيام المقبلة”، لافتاً إلى أن “مكان الاستضافة لم يحدد بعد إما في مكتب رئيس الوزراء أو بمبنى البرلمان”.

وأضاف أن “الاستضافة ستناقش الخروقات الأمنية ببعض المناطق وفرض القانون وهيبة السلطة في الشارع، وهي احدى النقاط المهمة بالبرنامج الحكومي”، منوهاً على اهمية “مسالة إعادة هيبة السلطة واحترام رجل الأمن والمؤسسة العسكرية، إلا انه للأسف منذ أشهر سقطت كل هيبة لرجال الأمن بعد الاعتداء عليهم من قبل الشارع”.

وتابع الركابي، أنه برغم اهمية “التنقلات العسكرية وتشكيل بعض القيادات، إلا أن الأهم في استضافة القائد العام للقوات المسلحة مناقشة الوضع الأمني وفرض سلطة القانون وإعادة هيبة المنتسبين الأمنيين والعسكريين”.

ونوه عضو لجنة الأمن، الى أن “الاستضافة ستناقش الاعتداءات التركية المستمرة على الأراضي العراقية، بالإضافة إلى التواجد الأمريكي بالبلاد، فان قرار البرلمان في 5 كانون الثاني 2020 ألزم الحكومة بتنفيذه بإخراج الجيش الأمريكي والقوات الأجنبية من الأراضي العراقية”.

جدير بالذكر ان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجه الاسبوع الماضي، خلال زيارته لمقر قيادة العمليات المشتركة في بغداد، واجتماعه مع القيادات الأمنية والعسكرية بإنهاء ظاهرة السلاح المنفلت والنزاعات العشائرية وفرض هيبة الدولة، عاداً بأنها باتت تشكل “خطراً حقيقاً” على المجتمع وتهدد أفراده.

التعليقات مغلقة.