القوى الوطنية والقرار يستنكران محاولة اغتيال الغريري ويدعوان لاتخاذ اجراءات حاسمة

(المستقلة)..استنكر تحالفا القوى الوطنية العراقية، والقرار محاولة اغتيال النائب كامل الغريري ومرافقيه في بغداد يوم امس الخميس، داعيان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة باتخاذ اجراءات عاجلة وحاسمة بشأن ذلك.

وقال رئيس تحالف القوى الوطنية العراقية احمد المساري في بيان اصدره اليوم الجمعة: ان محاولة اغتيال النائب الغريري  هي “حادثة خطيرة تستلزم من القائد العام للقوات المسلحة اتخاذ اجراءات فورية وحاسمة بصددها واحالة المتورطين بها الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل”

وشدد على ضرورة “عدم التهاون بها كونها تشجع مرتكبيها بالتمادي اكثر وتضعف من هيبة الدولة والقانون”.

وأكد المساري ان حماية المدنيين  هي مسؤولية تقع على عاتق القوات الامنية وان تقاعسها في أداء واجبها في تلك الحادثة يتطلب إجراء تحقيق فوري ومحاسبة المقصرين منهم وبما يضمن عدم تكرار ذلك مستقبلا”.

كما أدان تحالف القرار محاولة اغتيال الغريري “اثناء جولة تفقدية عادية”.

وقال بيان تلقته (المستقلة) اليوم الجمعة “ماتزال عصابات الجريمة المنظمة تمثل تهديدا للأمن وإخلالا بالسلم المجتمعي”، منوها الى “أن خطرها ليتعاظم حينما يكون هنالك من يتواطأ معها او يتهاون من داخل الجهاز الامني نفسه والذي يفترض به ان يكون مسؤولا عن حماية المواطنين والسهر على أمنهم”.

ودعا التحالف القائد العام للقوات المسلحة الى فتح تحقيق فوري بالموضوع “لكشف الجناة والضرب على ايديهم بقوة ومحاسبة القيادات التي تلكأت في تقديم استجابة عاجلة لنداء الإستغاثة”.

واشار الى “أن أي تكاسل في المحاسبة سيجعل هذه العصابات تتمادى في اجرامها مستغلة الاجواء الانتخابية للتأثير على المواطنين وتعكير السلم الأهلي وافشال أي جهد خير للنهوض بواقع شعبنا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد