الرئيسية / اخر الاخبار / القب “اليغا” يبحث عن صاحبه

القب “اليغا” يبحث عن صاحبه

المستقلة … يتربع أتلتيكو مدريد على قمة الدوري الإسباني حاليا، لكنه قد يفقدها مع تبقي جولتين على انتهاء المسابقة، انطلقت إحداها السبت وتستكمل الأحد.

وفي المرحلة 37 من الـ”ليغا”، يستضيف أتلتيكو مدريد صاحب الـ 88 نقطة ملقة، في حين يحل برشلونة الثاني بـ 85 نقطة ضيفا على إلتشي، أما ريال مدريد ثالث الجدول وله 84 نقطة، فيلعب مع مضيفه سلتا فيغو.

ويفوز أتلتيكو مدريد باللقب المنتظر في هذه المرحلة، بحال فوزه على ملقة وعدم فوز برشلونة على إلتشي، بغض النظر عن نتيجة ريال مدريد مع سلتا فيغو، كما يتوج لاعبو المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني حتى بحال تعادلهم، وخسارة برشلونة وعدم فوز ريال مدريد.

أما في حال فوز الفرق الثلاثة في المرحلة 37، يتأجل الحسم إلى المرحلة 38 الأخيرة، حيث يخرج ريال مدريد من الحسبة، وينحصر اللقب بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة اللذين يلتقيان على ملعب “كامب نو”.

ويرى سيمويني أن فريقه “في وضع مثالي” لإحراز اللقب، برغم الخسارة المفاجئة التي تلقاها من ليفانتي الأسبوع الماضي، وقال: “خسرنا أمام ليفانتي لكن الأمور بيدنا. كي نضمن التتويج علينا الحصول على 4 نقاط من أصل 6 بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى”.

وتابع: “ستكون الأسابيع المقبلة مثيرة. يجب أن نعيش بهدوء ونعمل جيدا”، مشيرا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في 24 مايو الحالي في لشبونة، حيث سيواجه جاره وغريمه ريال مدريد.

وبسبب خسارته 4 نقاط في مرحلتين أمام فالنسيا وبلد الوليد، يمر ريال مدريد بأسبوع سيء للغاية، وعلق مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي: “سيكون الفوز بالليغا صعبا للغاية. سنحاول الفوز في آخر مباراتين لكن اللقب صعب”.

وعزا أنشيلوتي تراجع لاعبيه في الآونة الأخيرة إلى ضغط المباريات، مضيفا: “افتقدنا إلى الطاقة الذهنية في المباريات الأخيرة. لا زال أمامنا الوقت للتحضير لنهائي دوري الأبطال”.

وعاد إلى تمارين الفريق الملكي أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو، الذي عزز رصيده في صدارة ترتيب الهدافين أمام غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة، مسجلا هدفه الخمسين هذا الموسم في كل المسابقات في مرمى فالنسيا، قبل أن يخرح مصابا في اللقاء الأخير.

ورأى أنشيلوتي أن إصابة رونالدو ليست خطيرة، لكنه لن يشارك في مباراة سلتا فيغو، كما عاد إلى تمارين ريال مدريد الجناح الويلزي غاريث بيل بعد تعافيه من الإصابة.

ويعود برشلونة إلى ملعب إلتشي لأول مرة منذ 25 عاما عندما فاز 3-صفر، باحثا عن تعزيز آماله بإحراز لقبه الخامس في آخر 6 سنوات.

وعلق ميسي على وضع الفريق الكتالوني قائلا: “يجب أن نستفيد ولا نتخلى عن الفرصة. نحن أفضل الآن من الأسابيع الأخيرة”.

وعن التقارير التي أشارت إلى خلافات في الفريق في الآونة الأخيرة، قال ميسي: “سمعنا أخبارا كثيرة هذه السنة، كان معظمها بلا معنى ولا يتعدى حاجز الأكاذيب، أنا بخير وحالتي جيدة”. ( النهاية )

اترك تعليقاً