الرئيسية / ثقافة وفنون / الفنان المسرحي علي مهدي يشارك في فعاليات مؤتمر المسرح الامريكي

الفنان المسرحي علي مهدي يشارك في فعاليات مؤتمر المسرح الامريكي

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

شارك الفنان المسرحي علي مهدي في فعاليات مؤتمر المسرح الامريكي وحول المؤتمر قال مهدي

انتهت اول البارحة في سانت لويس – ميسوري فعاليات مؤتمر المسرح الامريكي، والذي ظلت مجموعة مسرح الاتصال الامريكي TCG تنظمة علي مدي سنوات، وكانت لنا مشاركات، الاولي يوم انعقد في مدينة (بلتمور) وعرضت البقعة فرجة ( بوتقة سنار) ،وبعثت يومها برسالة مصورة عن تلك المشاركة والفرجة والتجربة المبادرة الفكرية والإبداعية ( استخدامات الفنون الادائية في تعزيز السلام) والتي فتحت بيننا بعدها حوار طيب، امتد الي مشاركتي في مؤتمر( لوس أنجلس) ثم هذا المؤتمر ،والذي شارك في البرامج والانشطة في اطارة اكثر من الف من صناع فنون الأداء من كل أنحاء امريكا، كانت مشاركتي الأهم في الجلسة الخاصة بالمسرح والتعليم والتي جددنا فيها الحديث عن معاني مغايرة لتفسير كلمة ( مسرح) في المفهوم خلفها والتطبيقات التي يعرفونها عن تجاربنا، خاصة ما عرض هنا في نيويورك علي مسرح ( لماما ) خارج ( بردوي ) وكانت الفرجة تلك ( بوتقة سنار) حدثا مغاير، منذ عرضها اول مرة في ختام المؤتمر العام للهئية الدولية للمسرح ITI يونسكو في مدريد اسبانيا ، بعدها بسنوات قال لي مخرجنا الكبير ( بيتر بروك ) ونلتقي كل ما كان ذاك ممكن في باريس ، لما شهد التسجيل للعرض في لماما قال ( هذا خارج خارج خارج بردوي ).
اول البارحة لما تحدثت قبل تقديم العرض الفريد لمعمل الفن والسياسة
Laboratory for global performance & politics
ساعة قدمني الصديق (ديرك قولدمان) المدير ومخرج العرض بوصفي عضو ومؤسس للمعمل، وعملنا سنواتنا الماضية في جامعة (جورجتاون واشنطن) اخرها الورشة مع طلاب قسم الأداءات ،وقسم الدبلوماسية.
قلت ان عرضنا هذا ضم خمسة من خريجي وطلاب الجامعة يحكي عن الانسان في اَي مكان، إنسان تتساوي معة وعندة الحقوق، وفضاء العرض كما كان في يوم عرضة الاول في ( سيقوفيا اسبانيا ) قابل للتجديد ، وآثار العرض بعدها حوارا طيبا أسعدني وعلقت علي المداخلات .
كان من المفترض ان نشهد في البقعة المباركة الدورة الماضية العرض، لكنها تأجلت، وهذة واحدة من خسائر التأجيل
مؤتمر المسرح الامريكي (سانت لويس) نظم العديد من حلقات الحوار، خاصة ما يتصل بالتعاون الدولي في البرامج الفنية والتعليم
ويستحق الكتابة بالتفصيل
وصلت نيويورك مساء البارحة، في الظهيرة اليوم اجتماعنا الدوري مع TCG، اكتب بعدها وفيها تفاصيل العمل المشترك وفقا لاتفاقية التعاون بيننا، ولقد افادت كثيرا اهمها الورشة الاخيرة في البقعة المباركة ١٨، والعروض الامريكية في المسابقة الدولية، والورش علي مدي الدورات الماضية، ثم ترتيباتهم لعروضنا، ودعمهم لتجربة تصوير افلام تمثيلية هنا في امرايكا لأول مرة .
غدا علي جدول اعمالنا ( اكاديمية البقعة للفنون )
نيويورك بذات الضجة. والاذدحام لكنها الاجمل بين مدن الفكر والثقافة. والفنون .

اترك تعليقاً