الفنان السعودي “خالد سامي” يغادر المستشفي بعد تحسن طفيف فى حالته

المستقلة /منى شعلان/ غادر الفنان السعودي خالد سامي، مستشفى ”الحرس الوطني“ في الرياض، ظهر اليوم ، حسبما أعلن أحمد الدسيماني ، شقيق الفنان السعودي ، بعد تحسن طفيف فى حالته الصحية.

وقد أعلن الدسيماني ، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر ، قائلاً: ”الحمدلله على خروج أخي خالد من العناية طهور إن شاء الله، أذهب البأس رب الناس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقمًا، كما أشكر بعد شكر الله من سأل ودعا واهتم بوضع أبو تركي الذي ما زال مضطرا لزراعة الكبد والكلى لتفادي تدهور حالته الصحية إذا لم يزرعوا ، الله خير حافظا وهو أرحم الراحمين“.

وقد ناشد الفنان السعودي ناصر القصيبي ، وزير الصحة ، بعلاج خالد سامي ، بعد تدهور حالته الصحية بشكل كبير خلال الأيام الماضية ، نتيجة تعرضه لتليف الكبد ، ويحتاج إلى عملية زراعة كبد وكلي ، وعلى الفور كانت هناك استجابة من وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر مع الوضع الصحي للفنان خالد سامي ، وكتب القصبي، أول أمس ، في تغريدة على تويتر : ”شكراً من القلب لاهتمام ومبادرة سمو وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر وتجاوبه السريع لوضع الفنان خالد سامي الصحي“.

ويشار إلى أن الفنان السعودي خالد سامي ، يعاني من المرض ، منذ أكثر من عام ، ودخل على إثره المستشفي ، أكثر من مرة ، وكان من المقرر أن يسافر للعلاج في الصين “بناءً على توجيهات من الديوان الملكي السعودي”، أواخر العام الماضي ، ولكن انتشار جائحة كورونا أوقف سفره.

التعليقات مغلقة.