الرئيسية / رئيسي / الفضيلة : دوافع سياسية وشخصية وراء زيارة المكصوصي والدوري لوزارة العدل

الفضيلة : دوافع سياسية وشخصية وراء زيارة المكصوصي والدوري لوزارة العدل

بغداد ( إيبا ).. وصفت كتلة الفضيلة النيابية زيارة النائبين عن كتلة الاحرار جعفر المكصوصي ومها الدوري لوزارة العدل بأنها ” تقف خلفها دوافع سياسية وشخصية وهو ما يخالف ضوابط ومعايير الدور الرقابي الذي اشار له النظام الداخلي لمجلس النواب اذ منع اي ممارسات تنطلق من مصلحة خاصة او شخصية للنائب”.

وقال بيان عن الكتلة ” ما يؤكد كلامنا في وجود دوافع شخصية وسياسية ان النائب المشار اليه ليس عضوا في اي من اللجان المختصة بالاشراف على الوزارات الامنية او وزارة العدل”.

واضاف “مما يجدر ذكره ان اللجان التحقيقية التي اشارت لوجود شكاوى من قبل بعض المعتقلين بغض النظر عن صدقها او عدمه أشارت للمحتجزات التابعة للوزارات الامنية فلماذا لم يذهب ذلك النائب ورفيقته الاخرى لتلك المواقع وذهبوا لوزارة العدل”.

وتابع ” لا نعرف السبب الحقيقي لتجاهل النائبين للتنسيق المسبق مع وزارة العدل خصوصا وان محاولة لإرهابي بتفجير نفسه داخل السجن احبطته تشكيلات الوزارة حصل في ذلك اليوم”.

واعربت الفضيلة عن اعتقادها “ان النائبين كانا يرومان استفزازاً يوفر اجواء تصعيدية يستثمروها انتخابيا وسياسيا” .

واشارت في بيانها الى انه “كان الاولى بالنائب المذكور الالتفات للجمهور الذي انتخبه لا ينقلب على وعوده وعهوده وهو اكبر جريمة اخلاقية وان استهدافه لوزير العدل سببه انه كان يريد الترشيح لوزارة العدل فلما لم يحصل عليها انقلب على عقبيه وسلك هذه المسالك المشبوهة “(حسب تعبير البيان).

يذكر ان النائب جعفر المكصوصي سبق وان كان منتميا الى كتلة الفضيلة في الانتخابات السابقة قبل ان ينسحب منها وينضم الى كتلة الاحرار النيابية.(النهاية)

اترك تعليقاً