الفضيلة ترفض الامتيازات التي تضمنها قانون مجلس النواب

(المستقلة).. اعلنت كتلة الفضيلة النيابية عن رفضها ” بشدة” ما تضمنه قانون مجلس النواب من امتيازات “غير مبررة و تستخف بمشاعر الفقراء و المحرومين الذين يصعب عليهم تحصيل ادنى مستويات المعيشة الكريمة”.

وقال رئيس الكتلة النائب عمار طعمة في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه،اليوم، من الغرائب التي تضمنها القانون الحكم “بزيادة سنوات خدمة النائب ال (15) سنة حكما و ان كانت اقل من ذلك واقعا حتى يمنح التقاعد، على الرغم من ان قانون التقاعد العام اشترط خدمة فعلية لا تقل عن (15) سنة و لايقل عمره عن 50 سنة  و هذا مخالف للعدالة و تكريس للتمييز السلبي”.

واشار الى ان قانون مجلس النواب منح “نصف الحقوق التقاعدية لمن لم يبلغ من النواب (50) سنة من العمر و هذا مخالف للمعايير و الاسس السارية على بقية موظفي الدولة”.

واضاف “جعل القانون التعيين السابق للمستشارين جائزا على الرغم من عدم تصويت البرلمان عليهم , و كذلك اقر القانون تعيين الامين العام و نائبيه على الرغم من عدم تصويت البرلمان عليهم و هذا مخالف لسياقات تعيين الدرجات الخاصة”.

وتابع طعمة كما “حكم القانون بصحة الاوامر الصادرة من الرئيس و نائبيه قبل نفاذ هذا القانون في كل ما يتعلق بالحقوق والامتيازات و الاحالة على التقاعد للنواب، و المتعلق بالتمديد و التعيين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد